الرئيسية / الشأن الفلسطيني / اخر الاخبار / مسيرة الاعلام: توقعات باقتحام آلاف المستوطنين للأقصى

مسيرة الاعلام: توقعات باقتحام آلاف المستوطنين للأقصى

أمين خلف الله- غزة برس:
أعلنت شرطة الاحتلال بانه سيقوم أكثر من 3,200 شرطي بحراسة فعاليات مسيرة الأعلام غدا (الخميس) بمناسبة مرور 56 عاما على احتلال القدس خلال حرب 1967
. ومن المتوقع أن يشارك في مسيرة الأعلام عشرات الآلاف من المستوطنين الذين سيشاركون في مسيرة من وسط القدس إلى البلدة القديمة. وخلافا للسنوات السابقة، من المتوقع أن تنظم هذا العام مسيرات إضافية إلى البلدة القديمة من منطقة جبل الزيتون في شرق المدينة.
وبحسب صحيفة هارتس العبرية من المتوقع حدوث توتر في المنطقة بسبب اقتحام جماعي لليهود للمسجد الأقصى خلال يوم الخميس
. ويأمل نشطاء منظمات إعادة بناء الهيكل الاستيطانية في تحطيم الرقم القياسي للمستوطنين الذين سيقتحمون الأقصى يوم الخميس ورفع العلام الإسرائيلية وأداء ما يطلق عليه رقصة الأعلام في ساحات المسجد الأقصى
ودعا الفلسطينيون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى الوصول المبكر إلى المسجد “لحمايته”. وبلغ الرقم القياسي للمستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى العام الماضي في مسيرة الأعلام حوالي 2,600 مستوطن .


دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل إسرائيل والفلسطينيين إلى الحفاظ على ضبط النفس قبل مسيرة الأعلام وتجنب الخطوات التي قد تؤدي إلى التصعيد. وقال إنه بينما يعترف البيت الأبيض بحق المشاركين في مسيرة الأعلام في التعبير عن أنفسهم ، فإنه يعتقد أنه يجب أن يتم ذلك بطرق غير عنيفة.

“يجب على كل أم “عبرية” أن تعرف لماذا يواصل قادة “الجيش الإسرائيلي” ارتكاب جرائم جنسية”

“انتقام سياسي”: المتهم بالتحرش الجنسي بسارة نتنياهو يرد على الاتهامات

هارتس : المعلومات المسربة من “شيربيت” الاسرائيلية تهدد حياة عاملين بأجهزة سرية

في ظهر يوم الخميس، من المتوقع أن ينظم نشطاء من منظمة العودة إلى الهيكل ، إحدى المنظمات الاستيطانية المتطرفة ، مسيرة أعلام من باب الأسباط إلى باب المغاربة. كما اعلنوا عن نيتهم باقتحام الأقصى لأداء رقصة الأعلام في ساحاته
في فترة ما بعد الظهر، سيجتمع عشرات الآلاف من المستوطنين في وسط القدس للمشاركة في مسيرة العلم. سيبدأ الموكب من غرب المدينة وينقسم في ساحة تسحال – ستدخل الفتيات إلى البلدة القديمة عبر باب الخليل والحي اليهودي والفتيان عبر باب العامود والحي الإسلامي. في نهاية المسيرة، ستلتقي المسيرتان عند حائط البراق . ومن المتوقع أن يشارك وزير الأمن القومي للاحتلال إيتمار بن غفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريتش في المسيرة
في العام الماضي، وقعت عشرات الحوادث العنيفة والعنصرية خلال المسيرة في البلدة القديمة.


بالأمس، قدمت منظمة عير عميم وسكان القدس الشرقية التماسا إلى محكمة العدل العليا لمنع اقامة مسيرة الأعلام إلى القدس الشرقية، مشيرين إلى حقيقة أنه سيتم هذا العام تنظيم مسيرات إضافية إلى البلدة القديمة من المستوطنات اليهودية في جبل الزيتون. ويسعى مقدمو الالتماس أيضا إلى منع إغلاق شارع السلطان سليمان، وهو شارع تجاري رئيسي في القدس الشرقية لا يقع على طريق المسيرة، وتحديد وقت انتهاء للموكب وتنفيذه.
وكانت عير عميم قد قدمت التماسا سابقا ضد المسيرة وقدمت وثائق لحوادث عنصرية تورط فيها المشاركون في المسيرة. وانتقد قضاة المحكمة العليا الشرطة لعدم منعها هذه الحوادث، لكنهم وافقوا على المسيرة على طول طريق يشمل الحي الإسلامي. وقال المحامي عدي لوستيغمان، الذي قدم الالتماس مع المحامي تامير بلانك، إنه “في السنوات الأخيرة أصبح مسيرة الأعلام في القدس غطاء وذريعة لأعمال الشغب والتنفيس عن الغضب تحت رعاية الشرطة ضد السكان الفلسطينيين وممتلكاتهم. هذا العام، تعمل العناصر اليمينية، بما في ذلك المسؤولون الحكوميون، على توسيع المسيرة لتشمل أحياء فلسطينية إضافية، الأمر الذي قد يؤدي إلى مزيد من العنف وشلل الحياة في القدس الشرقية – وكل ذلك يتعارض مع القانون والشروط التي فرضتها محكمة العدل العليا في الماضي”.


في نفس الوقت الذي يتم فيه مسيرة الاعلام ، من المتوقع أن تجري احتجاجات ضدها في القدس. في ساحة حتلوت ، ستتظاهر منظمتا “نقف معا” و”وفرو جروزاليم” ضد مرور المسيرة في شوارع البلدة القديمة، وجاء في بيان صادر عن “نقف معا”، أن “موكب الأعلام هو عرض استفزازي مخطط له يهدف إلى وضع إصبع في عين السكان الفلسطينيين في القدس، ويرافقه شعارات عنصرية وعنيفة”. “.

شاهد أيضاً

ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة بنابلس

امين خلف الله- غزة برس: أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتقاء ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال …

%d مدونون معجبون بهذه: