الرئيسية / الشأن الفلسطيني / اخر الاخبار / فلسطينيو النقب.. قنبلة موقوتة أم فرصة وطنية؟

فلسطينيو النقب.. قنبلة موقوتة أم فرصة وطنية؟

يعاني فلسطينيو النقب من تمييز حكومة العدو المتعمد ضدهم منذ أكثر من سبعة عقود. مليون فلسطيني تقريبا من سكان النقب يعانون من الجريمة والفقر والإهمال، وتتعامل معهم حكومات العدو المتلاحقة بفوقية إذ سمحت لنفسها بملاحقتهم والاعتداء عليهم اجتماعيا واقتصاديا وأمنيا.

يتناول البودكاست الذي قدمه عوفر شيلح، ونشرته صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها لقاء مع محمد النباري رئيس مجلس حوارة وأحد قادة فلسطينيي النقب تحت سؤال كبير: هل البدو قنبلة موقوتة أم فرصة وطنية؟

في انتظار الانفجار
يقول شيلح إن قلة قليلة من القضايا القومية هي التي تسبب الإحباط مثل قضية البدو في النقب، فما يقرب من ثلاثمائة ألف شخص- أي ثلث عدد سكان النقب بشكل عام -،يتركز معظمهم في منطقة صغيرة نسبيًا، وهي أفقر المناطق وأكثرها انعزالًا في “إسرائيل”.

والسؤال الوحيد هو ما إذا كنا مستعدين للتعامل مع هذه القضية الحرجة الآن، أم أننا نفضل الانتظار حتى ينفجر الواقع داخلنا، ولكن بما لا يقل عن هذه الظروف الموضوعية، فإن البدو في النقب هم اختبارنا الأساسي: الطريقة التي ينظر بها أي شخص لقضية بدو النقب تشير بوضوح إلى موقعه في شريط سياسات الهوية “الإسرائيلية”.

وأضاف شيلح أنه في العقود الأخيرة، كان البدو القطاع الأكثر وصفا تحديدا بكلمة “نظام الحكم البالي “، والتي تشير أيضًا إلى القول أكثر من الوضع نفسه، بالنسبة لأشخاص مثل بتسلئيل سموتريتش وأيليت شاكيد، فإن الوضع في النقب هو دليل على ضعف الحكومة، التي تسمح للفلسطينيين بالعيش بدون قانون، وعلى نفاق النظام القانوني الذي يختلف بالنسبة لليهود الذين يعيشون بدون قانون مثل المستوطنين؛ وعلى اليسار تظهر القصة البدوية تمييزًا متعمدًا للفلسطينيين، وفي الوسط، لا يعيش فقط مئات الآلاف من الأشخاص في القطاع الأكثر نموًا ديموغرافيًا في “إسرائيل” ، ولكن في منطقة بأكملها يعيش فيها الناس أقل- متوسط العمر-بسبب الجريمة والعنف والإهمال تراجع في متوسط عمر الفرد ، ويعيشون فيها فقرًا ، ويعانون أكثر من الجريمة والإهمال.

صراع الهوية
وزعم شيلح أن حكومات العدو المتعاقبة استثمرت قدرًا كبيرًا من المال في القطاع البدوي حتى قبل أن يصبح منصور عباس وحزب” راعام” – الذي ترتفع معدلات التصويت له بشكل خاص في القطاع البدوي – جزءًا من الائتلاف، واختفت هذه الأموال مثل الماء في الأرض؛ لأن الأموال المدفوعة لم تكن ضمن نظرة تطويرية للقرى والبلدات البدوية.

ومن الواضح أن رؤية قضية وطنية من خلال نظارات أخرى( سياسية أو حزبية) هي أصعب بكثير بالنسبة لنا من وضع أيدينا في جيوبنا.

وفي لقاء شيلح مع رئيس مجلس حوارة محمد النباري أثيرت كثير من القضايا خصوصا تجربته على مدار 13 عاما، عندما كان رئيس مجلس محلي حوارة، حيث عمل على نقل قضية قرية حوارة البدوية من قضية هامشية إلى قضية موضوع على طاولة الساسة في “إسرائيل”.

قنبلة موقوتة
واعتبر شيلح أنه بمجرد وصف البدو بأنهم “قنبلة موقوتة”؛ فهذا يعني العجز أو سوء الفهم الأساسي ونظرة العالم المشوهة للبدو والذي سيؤدي في يوم من الأيام إلى مواجهة مسلحة مع شعب ليس لديه ما يخسره وأسلحة أكثر بكثير من صلة أو انتماء “لإسرائيل”.
وحذر من التحديد المسبق لنتائج العلاقة الفعلية مع بدو النقب الفلسطينيين لأسباب تتعلق بالمكاسب السياسية أو النظرة الفوقية.

كما أن النظر إليهم أنهم أناس لهم الحق بأن يعيشوا كما يعيش الفرد في المجتمع “الإسرائيلي”، تعتبر من وجهة نظر شيلح خيالية جدا بسبب أن القصة البدوية تعتبر هي الحالة المتطرفة للمحيط “الإسرائيلي” بشكل عام وجغرافيا واجتماعيا، وهي حالة متطرفة لأنهم أكثر فقراً ، وأكثر انفصالاً ، وأكثر تعرضا للنبذ من باقي مكونات المجتمع “الإسرائيلي”.

صناعة الملوك
وعزا شيلح التغيير البسيط في نظرة النظام الرسمي “الإسرائيلي” الذي أصبح جاهزا للتعاطي مع القضية البدوية إلى وجود حزب راعام.

شاهد: الاحتلال يعدم فلسطينيا بالرصاص بالقرب من نابلس

شاهد…مأساة “الشيخ جراح” بالقدس…القصة الكاملة

شاهد: شهيدان ومصاب بالقرب من جنين برصاص الاحتلال

فقال:” بالتأكيد الآن عندما حولت رؤية منصور عباس ومشاكل بنيامين نتنياهو الشخصية الحركة الإسلامية فجأة إلى صانعة الملوك – وأجبرتهم على وضع أيديهم في جيوبهم،
لكن مع ذلك النظام الرسمي غير راغب في رؤية مستقبل البدو، في النقب أو في “إسرائيل” على الإطلاق، والوصول إلى وجهة النظر هذه يعني أيضًا يفرض علينا مواجهة أنفسنا، وهذا لا يعني القبول.

وكما في حالة البدو الفلسطينيين في النقب إذا لم يأتِ إلينا من منظور شمولي، فسيأتي إلينا عندما يصدمنا الواقع بصفعاته الحادة على وجوهنا.

المصدر/ الهدهد

شاهد أيضاً

 الاحتلال  يعلن اعتقاله  عددا من الفلسطينيين بزعم تخطيطهم لاغتيال الارهابي بن غفير

أمين خلف الله- غزة برس: نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية بيانا لجهاز شاباك الاحتلال وشرطته …

%d مدونون معجبون بهذه: