الرئيسية / شئون إسرائيلية /  الحكم على مستوطن قتل سائق فلسطيني وبمشاركة 12 اخرين بالسجن لمدة عام  فقط

 الحكم على مستوطن قتل سائق فلسطيني وبمشاركة 12 اخرين بالسجن لمدة عام  فقط

أمين خلف الله- غزة برس:

حكمت محكمة تل أبيب المركزية في كيان العدو (الأربعاء) على  المستوطن لاهف ناغوكر البالغ من العمر 21 عامًا بالسجن لمدة عام، حيث  اعترف كجزء من صفقة ادعاء في مجموعة متنوعة من الجرائم التي ارتكبها  ضد السائق الفلسطيني ، سعيد موسى حسونة  والتي أدت الى مقتله خلال العدوان على غزة في مايو الماضي حسبما نشرت قناة كان العبرية.

وكان الشهيد سعيد موسى حسونة، وهو سائق تاكسي، قد تعرض لاعتداء من قبل جمهور واسع من اليهود المتطرفين في منطقة “بات يام”، جنوب يافا، قبل إطلاق النار عليه بادعاء محاولته تنفيذ عملية دهس، إلا أن صورًا من الموقع أثبتت زيف تلك الادعاءات، حيث وثقت كاميرات القنوات الإعلامية في كيان العدو  محاولة الإعدام الميدانية  التي  تعرض لها سعيد حسونة في بات يام، إذ استفرد به المتطرفون تحت أنظار الشرطة وبحمايتها وأخرجوه من سياراته وألقوه أرضا وانهالوا عليه بالضرب المبرح بالعصي والأدوات الحادة وركلا بالأرجل، قبل اطلاق النار عليه

وقد تم تقديم لائحة اتهام ضد ناغاكر بتهمة التحريض على الإرهاب والعنصرية ، وهي أعمال شغب تؤدي إلى إلحاق الضرر بدوافع عنصرية والتخريب والسرقة من سيارة  الشهيد ذات دوافع عنصرية.

وبالحكم على المستوطن ناغوكر يعتبر هذا هو أول حكم يصدر على أحد المتهمين الاثني عشر   الذين  شاركوا في اعدام الشهيد حسونة  ووجهت إليهم لائحة اتهام.

بعد عقد من الزمان: أمان” لن تنتقل إلى النقب إلا في عام 2026

بحر من الأخطار: يجب مُراقبة الحُدود البحرية الآن أكثر من أي وقت مضى

مسؤولون في الكيان: “نتنياهو أيّد إزالة البوابات الإلكترونية وتراجع عن ذلك بسبب يائير وسارة”

أكثر من 1800 مستوطن اقتحموا الأقصى طيلة أيام عيدهم الحانوكا

وكانت شرطة العدو قد امتنعت في الأيام الأولى عن اعتقال أي من المشاركين في عملية القتل، إذ رفض وزير الأمن الداخلي حينها أمير أوحانا اعتقال المستوطن الذي أطلق النار على حسونة.

يذكر أنه ومنذ حوالي ثمانية أشهر  وفي ظل  العدوان على قطاع غزة فيما اطلق عليه العدو ” حارس الاسوار” اندلعت مواجهات عنيفة  تصدى خلالها الفلسطينيون في الداخل المحتل عام 1948 لهجمات المستوطنين الصهاينة حيث قتل فيها عدد من الفلسطينيين وحرقت منازلهم وتم الاعتداء على محلاتهم .

في سلسة تحت عنوان “الجرح المفتوح” يتناول ما حدث في بيت يام والتنكيل بالسائق الفلسطيني موسى حسونة من قبل 12 مستوطنا انهالوا عليه بالضرب حتى الموت   حيث جلب معد الحلقة والتي تبثها قناة كان العبرية  وثائق وفيديوهات جديدة لم تنشر بعد من الكاميرات الأمنية والهواتف المحمولة الخاصة بالمشاركين.

 

شاهد أيضاً

لماذا تشتري اسرائيل سفن انزال بعد 3 عقود من تخليها عنها ؟

ترجمة: أمين خلف الله ” اسرائيل هيوم” / ليلك شوبل علمت “إسرائيل هيوم” أن إسرائيل …

%d مدونون معجبون بهذه: