الرئيسية / الشأن الفلسطيني / اخر الاخبار / تقرير: تدهور في النظم البيئية والتنوع البيولوجي بسبب النشاط البشري في الكيان

تقرير: تدهور في النظم البيئية والتنوع البيولوجي بسبب النشاط البشري في الكيان

أمين خلف الله- غزة برس:

تدهورت حالة النظم البيئية والتنوع البيولوجي في” إسرائيل” نتيجة النشاط البشري ، بحسب تقرير بحثي نشر مساء (الأربعاء) من قبل وزارة حماية البيئة ومنظمة “همارج” لتقييم حالة الطبيعة في إسرائيل.

وفقًا لنتائج التقرير ، فإن التنوع البيولوجي يتدهور بسبب عوامل سلبية مختلفة تسبب التغيير ، بما في ذلك تقليل وتجزئة المساحات المفتوحة في البلاد، وهذا يهدد بمواصلة تقديم خدمات النظم البيئية البرية والبحرية لسكان ” إسرائيل” والأجيال القادمة.

حيث توفر النظم البيئية خدمات أساسية لوجود وصحة ورفاهية سكان ” إسرائيل”. خصوصا بان  معظمهم ليس لديهم بديل، كما أن معظم الخدمات التنظيمية ، مثل التلقيح أو تنظيم جودة المياه ، آخذة في التدهور.

و يُظهر التقرير ، الذي تم جمع نتائجه على مدار ثماني سنوات بمشاركة حوالي 200 خبير ، أن حوالي 80 ٪ من إجمالي منتجات التوريد يتم إنتاجها في النظم البيئية خارج البلاد.

من أجل إنتاج منتجات خدمات الإمداد التي يتم استيرادها إلى ” إسرائيل” كل عام ، يلزم مساحة تزيد بمقدار 1.5 مرة عن مساحة أراضي الدولة.

منذ قيام الدولة ، ازدادت خدمات الإمداد في النظم الزراعية بشكل ملحوظ ، بينما انخفضت معظم خدمات التوريد في النظم الطبيعية.

شاهد: الاحتلال يعدم فلسطينيا بالرصاص بالقرب من نابلس

شاهد…مأساة “الشيخ جراح” بالقدس…القصة الكاملة

شاهد: شهيدان ومصاب بالقرب من جنين برصاص الاحتلال

 وتعزى معظم الزيادة إلى التحسينات التكنولوجية في مختلف المجالات ، إلى جانب زيادة الأراضي المزروعة ، والتي يتم تنفيذها على حساب الحد من النظم البيئية الطبيعية.

يوضح الدكتور إيتاي رينان ، مدير منظمة “همارج” ، أن “التقنيات لا تستطيع أن تفي بجزء كبير من الأدوار التي تلعبها النظم الطبيعية في حياة الإنسان ورفاهيته”.

وبحسب قوله ، فإن “الضرر المستمر للتنوع البيولوجي والنظم البيئية في ” إسرائيل” يضر بشكل مباشر وغير مباشر بجميع سكان البلاد.

وأضافت الدكتورة تمار ديان من جامعة تل أبيب أن الضغوط التي تمارس على النظم البيئية ، خاصة في ظل الزيادة المستمرة في حجم السكان ، تؤدي إلى تدهور نوعية الحياة في ” إسرائيل”.

لأن “النظم البيئية السليمة والعاملة ضرورية اليوم ، أكثر من أي وقت مضى ، أيضًا للتعامل مع أزمة المناخ وآثارها على السكان”.

وردت وزيرة حماية البيئة ، تمار زاندبرغ ، على التقرير: “إلى جانب أزمة المناخ ، هناك أزمة أخرى – الأزمة البيئية.

هاتان الأزمتان متشابكتان وتعرضان للخطر رفاهية الإنسان على هذا الكوكب. والتزامنا هو محاربة هذه الازمات “.

وتعهدت الوزيرة: “سنعمل على زيادة حماية النظم البيئية في ” إسرائيل” ، بما في ذلك الحد من تحول المناطق المفتوحة والطبيعية ، وتخصيص مناطق محمية إضافية في البحر وعلى اليابسة ، والحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض.

“الانتهاء من المشروع يضعنا الآن في طليعة الدول الرائدة في مجال الحفاظ على التنوع البيولوجي ، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ، والتي أكملت بالفعل مشروع تقييم النظام البيئي الوطني.”

يشمل برنامج البحث “همارج” سلطة الطبيعة والمتنزهات ، والصندوق القومي اليهودي ، ووزارة حماية البيئة ، ومتحف شتاينهاردت للطبيعة في جامعة تل أبيب.

 

شاهد أيضاً

الصحة بغزة :خلية الازمة أكدت على ضرورة التزام المواطنين والمؤسسات والقطاعات المختلفة باجراءات الوقاية والسلامة.

أمين خلف الله – غزة برس: أكد د.اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في اعقاب …

%d مدونون معجبون بهذه: