الرئيسية / الشأن الفلسطيني / اخر الاخبار / الكشف عن مجزرة حاول جيش الاحتلال إخفاءها في عدوان مايو على غزة

الكشف عن مجزرة حاول جيش الاحتلال إخفاءها في عدوان مايو على غزة

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن جيش الاحتلال استهدف ستة فلسطينيين مدنيين، بقذيفة مدفعية في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة في مايو 2021، وحاول إخفاء الحادثة وعدم التطرق لها.

وبحسب الصحيفة، فإن الشهداء الستة هم طفل يبلغ من العمر تسعة أشهر وفتاة تبلغ من العمر 17 عاما وثلاث سيدات ورجل، وجميعهم لا صلة لهم بالفصائل الفلسطينية كما تدعي “إسرائيل”.

شاهد…مأساة “الشيخ جراح” بالقدس…القصة الكاملة

شاهد: شهيدان ومصاب بالقرب من جنين برصاص الاحتلال

واستنادا إلى ما نشرته الصحيفة، فقد “وقع الاستهداف مساء يوم 13 مايو/أيار، قبل وقت قصير من بدء قصف يستهدف أنفاق حركة حماس في شمال قطاع غزة”.

وتابعت الصحيفة: “على الرغم من القصف المخطط له، لم يطلب جيش الاحتلال من سكان المنطقة إخلاء منازلهم، كما لم يتم إرسال أي رسائل تحذرهم من هجوم وشيك، كما هو معتاد أثناء الحرب على غزة”.

وبحسب ما نقل على لسان ناصر أبو دية (50 عاما) وهو والد ثلاثة شهداء: “كانت القذائف تتساقط من حولي وجدت بناتي، أجساد بعضهن كانت ممزقة، أصيب أبنائي وامتلأ المكان كله بالدماء”.

وبحسب رصد مراكز حقوقية فلسطينية، فإن الحادث وقع يوم 13 مايو/أيار الماضي، حينما قصفت المدفعية الإسرائيلية بشكل مكثف، لمدة ساعتين متواصلتين، المناطق المحاذية للسياج الشمالي الفاصل شمال مدينة بيت حانون وشمال قرية أم النصر (القرية البدوية)، وشمال مدينة بيت لاهيا.

كما لحقت أضرار في 15 منزلاً سكنياً، وأجبر عدد كبير من السكان على إخلاء من منازلهم.

المصدر/قُدس الإخبارية

شاهد أيضاً

“العليا الاسرائيلية” تنظر باستئناف ضد الإخلاء بسلوان وموقف قانوني يدعم المقدسيين

تنظر المحكمة العليا، في 25 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، في استئناف قدمته عائلات فلسطينية من حي …

%d مدونون معجبون بهذه: