الرئيسية / العالم / «جرائم حرب» في تيغراي تحاصر إثيوبيا وإريتريا

«جرائم حرب» في تيغراي تحاصر إثيوبيا وإريتريا

تحاصر اتهامات بارتكاب «جرائم حرب»، تتضمن أعمال قتل واغتصاب، في إقليم تيغراي شمال إثيوبيا، القوات الإثيوبية والإريترية.

ودأبت أديس أبابا على نفي أي انخراط للقوات الإريترية في النزاع المسلح مع جبهة تحرير شعب تيغراي الذي تفجر في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لكن آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، اعترف الثلاثاء، للمرة الأولى، بوجود قوات إريترية في تيغراي.

كما أقرّ آبي، هذا الأسبوع، لأول مرة، بحدوث فظائع مثل الاغتصاب، وقال إن أي جنود ارتكبوا جرائم سيُعاقبون. وأبلغ عشرات الشهود في تيغراي «رويترز» بأن الجنود الإريتريين كانوا يقتلون المدنيين بانتظام وارتكبوا عمليات اغتصاب جماعي وعذّبوا النساء ونهبوا البيوت والمحاصيل.

 المتشائمون أكثر عرضة للموت مبكرا

الحبس 3 سنوات لفتاة “تيك توك” جديدة في مصر أُدينت بـ”التحريض على الفسق”

بينها النمل والغراب والاخطبوط.. تعرف على أذكى الحيوانات

وقالت الأمم المتحدة، الخميس، إن خمس عيادات طبية في منطقة تيغراي بإثيوبيا سجّلت أكثر من 500 حالة اغتصاب، منبهةً إلى أنه نظراً للوصمة المرتبطة بذلك ونقص الخدمات الصحية فإنه من المرجح أن يكون العدد الفعلي للحالات أعلى بكثير. وقالت وفاء سعيد، نائبة منسق مساعدات الأمم المتحدة في إثيوبيا، في إفادة للدول الأعضاء في المنظمة الدولية بنيويورك: «قالت نساء إنهن تعرضن للاغتصاب من عناصر مسلحة، كما روين قصصاً عن اغتصاب جماعي واغتصاب أمام العائلات، وإجبار رجال على اغتصاب نساء من عائلاتهم تحت التهديد بالعنف». وأضافت: «بالنظر لحقيقة أن معظم المرافق الصحية لا تعمل، إضافة إلى الوصمة المرتبطة بالاغتصاب، فمن المتوقع أن تكون الأعداد الفعلية أعلى من ذلك بكثير».

المصدر: الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

عودوا فسوريا آمنة.. جلطات بين اللاجئين في الدنمارك

ما زال مسلسل الانتقادات الذي طال السلطات الدنماركية على خلفية حرمانها لاجئين سوريين لديها من …

%d مدونون معجبون بهذه: