الرئيسية / اخر الاخبار / “ارحل يا عباس”.. حملة شعبية رافضة لإجراءات عباس بغزة

“ارحل يا عباس”.. حملة شعبية رافضة لإجراءات عباس بغزة

ينطلق في الرابع والعشرين من شهر فبراير الجاري حراك جماهيري وشعبي، رفضاً لسياسات محمود عباس العقابية ضد قطاع غزة، وإجراءات قطع الرواتب التي طالت شريحة كبيرة من المجتمع الغزي.

وأطلق عدد كبير من النشطاء دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة بالحراك الجماهيري الكبير الذي يحمل اسم “ارحل يا عباس، وذلك في ساحة السرايا وسط مدينة غزة.

كما ويغرد عدد كبير من النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة على وسم “#ارحل” ويطالبون من خلال تغريداتهم ومنشوراتهم برحيل محمود عباس بسبب سياساته التي تضر بالقضية الفلسطينية وقطع رواتب آلاف الأسرى وعائلات الشهداء وذويهم.

وبرز من خلال المنشورات عبر مواقع التواصل التي تدعوا للمشاركة في الحراك الشعبي: شعارات مختلفة أبرزها: “من أجل الوطن والمقدسات، ومن أجل المحاصرين الصامدين في غزة الكرامة والعزة، ومن أجل المعذبين والمقهورين والمقطوعة رواتبهم، من أجل الشهداء والأسرى والجرحى، من أجل كل الذين اكتووا بنيران العقوبات التي يمارسها عباس بحق غزة وأهلها”.

ويعاني قطاع غزة الذي يعيش فيه أكثر من مليوني نسمة من إجراءات محمود عباس العقابية التي فرضها على القطاع منذ شهر إبريل عام 2017، والتي أثرت على كافة مناحي الحياة في غزة.

وشملت الإجراءات العقابية خصم 70% من رواتب موظفي السلطة، وتقليص كمية الكهرباء، ومنع التحويلات الطبية، وإحالة الآلاف من الموظفين إلى التقاعد المبكر الإجباري، وقطع رواتب الأسرى وأهالي الشهداء.

 المصدر/ وكالات

شاهد أيضاً

حماس مستعدة للتخلي عن الحكومة المدنية، ولكنها تريد تقليد نظام حزب الله في غزة

ترجمة أمين خلف الله  يديعوت أحرنوت/ رون بن يشاي   ما نشر (الخميس) في صحيفة …

%d مدونون معجبون بهذه: