الرئيسية / اخر الاخبار / رسالة من عائلة الشهيد البطل / حسن إياد شلبي

رسالة من عائلة الشهيد البطل / حسن إياد شلبي

إن عائلة شلبي ( اسدود ) في الوطن وفي الشتات ، وبعد سماعها لخبر استشهاد ابنها (حسن إياد شلبي) الذي لم يتجاوز الرابعة عشرة من عمره ،والذي في ذلك اليوم خرج بأمعائه الخاوية ، خرج ببرائته من مدينة الشيخ حمد للمشاركه في مسيرات العودة السلمية بالقرب من السياج الفاصل بين قطاع غزة و” إسرائيل” منطقة خان يونس ، مساء يوم الجمعة الماضي الموافق 9/ 2/ 2019 م “، وفي حوالي الساعة الرابعة والنصف مساء ، فكان الخبر الصاعق الذي نزل علينا نتيجة الرصاصة الحاقدة التي اخترقت جسد ابننا حسن إياد شلبي والذي كان بعيدا مسافة تزيد عن 300م في جهة الغرب من السياج العنصرية الفاصلة بين غزة وحلمه بالعودة انطلاقا من هذا المكان الذي اعتقد ابننا أنه مكانا آمناً سيصل منه إلى بلده الأصلية ( اسدود )،إلى القدس . ولكن تأبى آلة الغدر الصهيونية الحاقدة والتي لم يسلم منها الحجر والبشر والشجر ، ومن شهود العيان الذين رافقوا ابننا حسن إياد شلبي: أن ابننا لم يكن يحمل سلاحا ولا حجرا ولا مقلاعا ، بل كان يحمل حلما بالعودة إلى بلده اسدود ، وإلى المسجد الأقصى مسرى النبي (محمد صلى الله عليه وسلم) من خلال المشاركة السلمية في مسيرات العودة ، إن ابننا حسن إياد شلبي هو حسن الأخلاق وحسن التربية ،وحتى وهو محمول على الأعناق وعيناه مفتوحتان تنظران إلى هناك ، ودمه الزكي على خده ، أنا لم أمت أنا حي فالشهيد لا يموت كما أخبر رب العزة .
إن حسن من أسرة مثل معظم الأسر الفلسطينية التي تحمَّل آباؤها وأجدادها التشريد والتهجير القصري ، واليوم ومنذ سنة 1948م ومرورا ب 1956 ، و1967 ، والانتفاضة الأولى والثانية ، وحفيدهم حسن اليوم يعاني من الحصار الخانق ، من الجوع والفقر ، وتعاني العائلة ويلات الاحتلال ، ولكن عائلة حسن إياد شلبي بالأخص تعيش تحت خط الفقر بنسبة تصل إلى مئة بالمئة ،
حسن الطفل البريء ، أبى القناص الإسرائيلي إلا أن يقتلعه حتى من مكان لوجئه ، أبى الغادر القاتل إلا أن يحرمه أبسط حقوقه في العيش الكريم ، أبى إلا أن يحرمه مقعد الدراسة والحق في التعليم والحق في اللعب وكل حقوق الطفولة التي كفلتها الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف .
إن هذا الجندي الحاقد على أطفال فلسطين أراد أن يوجع قلوبنا ، ولكن نقول له لا تفرح كثيرا وأتمنى منك أن تكون آدميا ، وتقول لي ولكل الأحرار في العالم : ماذا قلت لأمك بعد عودتك حرمت طفلا فلسطينا من حضن أمه ؟! ماذا ستقول لزوجتك : قنصت حسن وثكلت أمه ؟ ماذا ستقول لأبنائك : اذهبوا والعبوا فأنا حرمت حسن من اللعب ؟ وغدا عودوا لمدرستكم فأصبح فيها مقعدا فارغا حرمت منه حسن ؟ !، ماذا سيكتب عنك التاريخ وعن قادتك ؟! هل سيكتب عنكم أنكم أبطال تملكون العدة والعتاد فتعتدوا على الأطفال ؟ بماذا اعتدى عليك حسن؟ وبماذا اعتدت عليك روزان ؟
نحن متيقنون أنه سيكتب عنكم بأحرف الخزي و العار خسئ الاحتلال ، إن ثقتنا عالية بالله أولا وبقياداتنا وبكل الشرفاء والأحرار في شتى أصقاع المعمورة ، أننا سننتصر عليكم ، وعلى حلفائكم ممن يرفضون التعايش السلمي ، ويرفضون شريعة الله في الأرض لله المحبة في العلا وعلى الأرض السلام ….. إننا ومع كل أحرار العالم سنأخذ حقوقنا المسلوبة، والتي كفلها القانون الدولي تحت رعاية ووصاية الأمم المتحدة منذ سنوات طويلة، وإننا نطلب محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه التي يرتكبها بدعم مالي وسياسي من الحكومة الأمريكية.
ترى كم من الأبرياء الآخرين سيقتلون بعد حسن ،و حمزة وروزان ، وفارس عودة ومحمد الدرة ,…… والقائمة تطول قبل أن يقرر العالم وضع حد لجرائم الاحتلال الإسرائيلي.؟!
عائلة الشهيد حسن إياد شلبي

الإثنين 11/2/2019
للتواصل مع عائلة شلبي
0592424341

شاهد أيضاً

Unser Besten Jeton Online Casino 20 Euro Startguthaben Casinos En bloc Sekundär 2024 Effizienz

Content Entsprechend Spielt Man Unter einsatz von Unserem 5 Eur Gebührenfrei Kasino Bonus Unser Höhe …

%d مدونون معجبون بهذه: