الرئيسية / اخر الاخبار / ابو شهلا:إذا أرادت حركة حماس الدخول للانتخابات، فلتتحالف مع من تريد

ابو شهلا:إذا أرادت حركة حماس الدخول للانتخابات، فلتتحالف مع من تريد

عقب القيادي في حركة فتح فيصل أبو شهلا على  دعوة التيار الذي يقوده دحلان القيادي في فتح، للتحالف مع حركة حماس في الانتخابات: 》”إذا أرادت حركة حماس الدخول للانتخابات، فلتتحالف مع من تريد، فإذا كان هناك تيار تريد حماس أن تتحالف معه، فهذا شيء لا يخصنا”..

وفال أبو شهلا في تصريح صحفي: ان مصر لم تقصر في محاولتها لإنهاء الانقسام، والذهاب إلى العاصمة الروسية موسكو لإجراء الحوار، لن
يحقق شيئاً..

واضاف أبو شهلا: الرئيس أبو مازن يمد يده لحماس، ويقول لهم تعالوا لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، ولكن حماس رفضت تنفيذ الاتفاقات، وبالرغم من ذلك، سنذهب إلى موسكو، وسنرى إلى أين سيصل الأمر..

وتساءل أبو شهلا: “هل تسعى حركة حماس لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية؟، هل تريد أن تستمر سيطرتها على القطاع؟
هل تريد الانتخابات؟”..

وعن اللجنة الادارية قال أبو شهلا: حين تتحدث حماس عن لجنة إدارية في غزة، هذا يتساوق مع (صفقة القرن)، وهذا ما تريده حماس؟؛ بالتالي يجب أن يكون هناك عقلاء لديها، كما يجب أن تتوقف حماس عن هذا الانحدار في المشروع الوطني، الذي تقوده بفصل غزة عن الضفة الغربية.. لو أعطت حماس حكومة التوافق، الفرصة لأداء عملها، لأجريت الانتخابات، بالتالي المطلوب من حماس أن تراجع نفسها، وأن يتحرك العقلاء فيها، وألا تستمر في هذا المسلسل الانحداري الناتج عن استمرار الانقلاب، وسطرتها على غزة..

وفال أبو شهلا: الحاجة والضرورة، جاءت لتشكيل الحكومة الفصائلية، من فصائل منظمة التحرير.. كانت فترة حكومة الوفاق الوطني من ستة أشهر إلى عام، وذلك حسب اتفاق الشاطئ، لكن للأسف لم تُمكن من القيام بواجبها ودورها، وتم تعطيلها، وتفجير موكب الحمد الله أثناء زيارته إلى غزة.. مع استمرار الانقسام، ومشاريع فصل غزة عن الوطن، وتحويل الانقسام إلى انفصال، تم الإعلان عن تشكيل حكومة فصائل منظمة التحرير..

وشدد أبو شهلا: ان  المنظمة هي صاحبة الولاية على السلطة الفلسطينية..و المشاورات مستمرة، وهناك اجتماعات ما بين اللجنة المنبثقة عن اللجنة المركزية لحركة فتح والفصائل؛ للاتفاق على برنامج هذه الحكومة، ومشاركة الجميع فيها..

عن رفض حماس والجهاد المشاركة في الحكومة قال: ليسوا أعضاء في منظمة التحرير، وقد رفضوا منذ البداية، المشاركة سواء في الوطني أو المركزي، كما لم يقدموا طلباً لمنظمة التحرير..

وعن الحوار قال أبو شهلا: الحوارات موجودة، ولم نبلغ بموقف نهائي من الفصائل التي قالت إنها لن تشارك، هناك اتصالات ومشاورات مع المبادرة والجبهتين الشعبية والديمقراطية، ونأمل المشاركة..

وختم أبو شهلا بالقول : الذي رفض المشاركة، فإن موقفه مستغرب، لأنه كان يدعو خلال الفترة الماضية إلى أن تشكل حكومة وحدة، وتتحمل المسؤولية، ولكن الآن الذي يتراجع عن المشاركة في حكومة فصائل المنظمة، فإنه سيتحمل المسؤولية أمام شعبه وقضيته..

المصدر/ وكالات

شاهد أيضاً

Unser Besten Jeton Online Casino 20 Euro Startguthaben Casinos En bloc Sekundär 2024 Effizienz

Content Entsprechend Spielt Man Unter einsatz von Unserem 5 Eur Gebührenfrei Kasino Bonus Unser Höhe …

%d مدونون معجبون بهذه: