الرئيسية / اخر الاخبار / تضاعف عدد الفلسطينيين 9 مرات رغم 100 ألف شهيد منذ النكبة

تضاعف عدد الفلسطينيين 9 مرات رغم 100 ألف شهيد منذ النكبة

استعرض الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، في بيان اليوم الإثنين، بالأرقام والحقائق، أوضاع الشعب الفلسطيني عشية الذكرى الـ 71 لنكبة فلسطين والتي تصادف 15 مايو/أيار.

والنكبة مصطلح يرمز إلى التهجير القسري الجماعي عام 1948 لأكثر من 750 ألف فلسطيني من بيوتهم وأراضيهم في فلسطين، وتمثلت في نجاح الحركة الصهيونية -بدعم من بريطانيا- في السيطرة بقوة السلاح على القسم الأكبر من فلسطين وإعلان ما بات يعرف بدولة “إسرائيل”.

تضاعف الفلسطينيون أكثر من 9 مرات:

في العام 1948 بلغ عدد السكان في فلسطين التاريخية أكثر من مليونين حوالي 31.5% منهم من اليهود، وقد ارتفعت نسبة اليهود خلال هذه الفترة بفعل توجيه ورعاية هجرة اليهود الى فلسطين خلال فترة الانتداب البريطاني.

  • على الرغم من تشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني في العام 1948 ونزوح أكثر من 200 ألف فلسطيني غالبيتهم إلى الأردن بعد حرب يونيو/حزيران 1967، فقد بلغ عدد الفلسطينيين الإجمالي في العالم في نهاية عام 2018 حوالي 13.1 مليون نسمة، ما يشير إلى تضاعف عدد الفلسطينيين أكثر من 9 مرات منذ أحداث نكبة 1948.
  • الفلسطينيون يشكلون حوالي 49% من السكان المقيمين في فلسطين التاريخية، فيما يشكل اليهود ما نسبته 51% من مجموع السكان ويستغلون أكثر من 85% من المساحة الكلية لفلسطين التاريخية البالغة 27 ألف كيلومتر مربع.
واقع اللاجئين الفلسطينيين:
  • سجلات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أشارت إلى أن عدد اللاجئين المسجلين كما هو في الأول من ديسمبر/كانون الأول للعام 2018، حوالي 6 ملايين و20 ألف لاجئ فلسطيني.
  • حوالي 28.4% من هؤلاء اللاجئين يعيشون في 58 مخيمًا رسميًا تابعا للأونروا، تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن، و9 مخيمات في سوريا، و12 مخيمًا في لبنان، و19 مخيمًا في الضفة الغربية المحتلة، و8 مخيمات في قطاع غزة المحاصر.
  • تمثل هذه التقديرات الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين باعتبار أن هناك لاجئين غير مسجلين، إذ لا يشمل هذا العدد من تم تشريدهم من الفلسطينيين بعد عام 1949 حتى عشية حرب يونيو/حزيران 1967، ولا يشمل أيضًا الفلسطينيين الذين رحلوا أو تم ترحيلهم عام 1967 على خلفية الحرب والذين لم يكونوا لاجئين أصلًا.
  • من ناحية أخرى، أظهرت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين تشكل 43% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في دولة فلسطين.
غزة المحاصرة أكثر بقاع العالم اكتظاظا بالسكان:
  • الكثافة السكانية في فلسطين بلغت في نهاية العام 2018 حوالي 816 فردا لكل كيلومتر مربع بواقع 522 فردا لكل كيلومتر مربع في الضفة الغربية و5.4 ألف فرد لكل كيلو متر مربع في قطاع غزة.
  • الاحتلال الإسرائيلي أقام منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة بعرض يزيد عن 1.500 متر على طول الحدود الشرقية للقطاع وبهذا يسيطر الاحتلال الإسرائيلي على حوالي 24% من مساحة القطاع البالغة 365 كيلومتر مربع.
  • 66% من سكان قطاع غزة هم من اللاجئين، حيث تسبب تدفق اللاجئين إلى تحويل قطاع غزة لأكثر بقاع العالم اكتظاظًا بالسكان، ما ساهم بارتفاع حاد بمعدل البطالة في غزة الذي وصل  إلى 52%.
  • هذا بدوره ساهم في تفاقم وضعف الواقع الاقتصادي في غزة، ما حوّل ما يزيد عن نصف سكان القطاع إلى فقراء وفي 2017 بلغت نسبة الفقر 53%، كما أن نسبة الأسر التي تستخدم مصدر مياه شرب آمن بلغت 11% فقط من أسر القطاع، بسبب تردي نوعية المياه المستخرجة من الحوض الساحلي.
100 ألف استشهدوا منذ النكبة
  • عدد الشهداء الفلسطينيين والعرب منذ النكبة عام 1948 وحتى اليوم (داخل وخارج فلسطين) بلغ نحو 100 ألف شهيد، فيما بلغ عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة الأقصى 10 آلاف و853 شهيدًا خلال الفترة من 29/09/2000 وحتى 07/05/2019.
  • 2014 كان أكثر الأعوام دموية حيث سقط 2.240 شهيدًا منهم 2.181 استشهدوا في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي.
  • في عام 2018 بلغ عدد الشهداء في فلسطين 312 شهيدًا منهم 57 طفلًا و3 سيدات، ولا يزال الاحتلال الاسرائيلي يحتجز جثامين 15 شهيدًا.
17 ألف جريح منذ انطلاق مسيرات العودة
  • عدد الجرحى الفلسطينيين خلال العام 2018 بلغ حوالي 29 ألفًا و600 جريح، بينهم 16 ألفًا و800 أصيبوا منذ انطلاق مسيرات العودة يوم 30 مارس/آذار 2018، وتم بتر أطراف 136 منهم.
  • فيما بلغ عدد الشهداء 272 شهيدًا، من بينهم 54 طفلًا و6 نساء ومسن، كما أكدت وزارة الصحة في غزة استشهاد 4 مسعفين و3 صحفيين.
مليون حالة اعتقال منذ عام 1967
  • بلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي حوالي 5.700 أسير كما هو في نهاية مارس/آذار 2019 (منهم 250 أسيرًا من الأطفال و47 امرأة)، أما عدد حالات الاعتقال فبلغت خلال العام 2018 حوالي 6.500 حالة، من بينهم 1.063 طفلًا و140 امرأة.
  • الاحتلال الإسرائيلي فرض الإقامة المنزلية على 300 طفل في القدس منذ أكتوبر/تشرين أول عام 2015 ولا زال ما يقارب 36 طفلا تحت الإقامة المنزلية حتى الآن، ومعظم الأطفال جرى اعتقالهم بعد إنهاء فترة الإقامة المنزلية عليهم والتي تراوحت بين 6 أشهر وعام.

استمرار التوسع الاستيطاني للاحتلال
  • عدد المواقع الاستيطانية والقواعد العسكرية الإسرائيلية بلغ في نهاية العام 2017 في الضفة الغربية 435 موقعًا، منها 150 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية يقيم فيها 653.621 مستوطنا، 47% منهم يسكنون في محافظة القدس.
  • جدار الفصل العنصري عزل أكثر من 12% من مساحة الضفة الغربية، ما أدى الى فرض قيود على نحو 1.9 مليون نسمة يعيشون في مناطق قريبة من الجدار.
  • تمثل المساحات المصادرة لأغراض القواعد العسكرية ومواقع التدريب العسكري حوالي 18% من مساحة الضفة الغربية، ما يحرم المزارعين والرعاة الفلسطينيين من الوصول إلى مزارعهم ومراعيهم، كما وضع الاحتلال كافة العراقيل لتشديد الخناق والتضييق على التوسع العمراني للفلسطينيين.
نهب ومصادرة الأراضي
  • تبلغ مساحة الأراضي المصنفة على أنها عالية أو متوسطة القيمة الزراعية في الضفة الغربية حوالي 2.072 ألف دونم، وتشكل حوالي 37% من مساحة الضفة الغربية، لا يستغل الفلسطينيون منها سوى 931.5 ألف دونم وتشكل حوالي 17% من مساحة الضفة الغربية.
  • الاحتلال حرم كثير من المزارعين من الوصول الى أراضيهم وزراعتها والعناية بها ما أدى الى هلاك معظم المزروعات، بالإضافة إلى تجريف المزروعات.
  • الاحتلال قام بتجريف واقتلاع 7.122 شجرة خلال العام 2018، ليرفع العدد إلى مليون شجرة منذ عام 2000.
  • الاحتلال استغل تصنيف الأراضي حسب اتفاقية أوسلو (أ، ب، ج) لإحكام السيطرة على أراضي الفلسطينيين خاصة في المناطق المصنفة (ج) والتي تبلغ مساحتها 3.375 ألف دونم، يستغل الاحتلال 76% منها.
تهويد مكثف وممنهج للقدس
  • الاحتلال استمر في نهج هدم المنازل الفلسطينية ووضع العراقيل والمعوقات لإصدار تراخيص البناء للفلسطينيين وتجريد الأرض من أصحابها، حيث هدم الاحتلال الاسرائيلي 215 مبنى في محافظة القدس، ما أدى الى تهجير 217 فلسطينيًا منهم 110 أطفال.
  • الاحتلال أصدر في العام 2018 أوامر ترحيل 12 تجمعًا بدويًا شرقي القدس تضم حوالي 1.400 فلسطيني ضمن الجهود الرامية لتهويد القدس، وقام الاحتلال بترخيص بناء 5.820 وحدة استيطانية.
  • الاحتلال دمر 471 مبنى خلال العام 2018، منها حوالي 46% في محافظة القدس، كما أصدر أوامر بهدم 546 مبنى في الضفة الغربية والقدس، في الوقت الذي تزداد فيه حاجة الأسر الفلسطينية للوحدات السكنية.
  • أفادت معطيات مسح ظروف السكن 2015، أن حوالي 61% من الأسر في فلسطين تحتاج إلى بناء وحدات سكنية جديدة خلال العقد القادم.
واقع مرير للمياه في فلسطين:
  • 22% من المياه المتاحة في فلسطين يتم شراؤها بالإجبار من شركة المياه الإسرائيلية “ميكروت”، حيث تسهم الإجراءات الإسرائيلية بالحد من قدرة الفلسطينيين على استغلال مواردهم الطبيعية وخصوصًا المياه.
  • 77% من المياه المتاحة مأخوذة من المياه الجوفية والسطحية المتاحة في فلسطين، فيما يحرم الاحتلال الفلسطينيين من استغلال حقهم من مياه نهر الأردن منذ العام 1967 والتي تقدر بحوالي 250 مليون متر مكعب سنويًا.
المصدر/ الجزيرة مباشر

شاهد أيضاً

مسؤول كبير في حماس: قررنا وقف المفاوضات مع إسرائيل

 ترجمة أمين خلف الله كان العبرية/ جيلي كوهين قال مصدر رفيع في حركة حماس لوكالة …

%d مدونون معجبون بهذه: