الرئيسية / شئون إسرائيلية / استطلاع للراي: اغلب الصهاينة غير مهتمين بالسيادة على المسجد الأقصى

استطلاع للراي: اغلب الصهاينة غير مهتمين بالسيادة على المسجد الأقصى

أمين خلف الله غزة برس:

تشير  نتائج استطلاع للراي نشرته صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية مساء السبت ان معظم الصهاينة غير مهتمين   بفرض السيادة على المسجد الأقصى، وأقل من نصف المتدينين  الحريدين  (47٪)  فقط مهتمون بالسيطرة على المسجد الأقصى،

استطلاع للراي الذي اجراه معهد فان لير كجزء من دراسة تتناول مكان المسجد الأقصى لدى الجمهور الإسرائيلي حيث  أجاب 36٪ من المستطلعة آراؤهم بأنهم يؤيدون تطبيق السيادة ، بينما بلغت نسبة المؤيدين  من المتدينين بين الصهاينة 66٪

تنقسم المواقف بين معارضي السيادة الإسرائيلية على النحو التالي: 28٪ يعتقدون أنه يجب ترك الوضع على ما هو عليه ، و 21٪ يؤيدون تطبيق السيادة الدولية ، و 12٪ يعتقدون أن السيادة يجب أن يتقاسمها الإسرائيليون والفلسطينيون فقط، 2٪ يعتقدون أن على الفلسطينيين السيطرة على المسجد الأقصى

على الرغم من إجراء الاستطلاع بعد معركة سيف القدس مايو 2021 فقد أجاب 89٪ من المستطلعة آراؤهم أن الأحداث لم تؤثر على موقفهم فيما يتعلق بالقضايا المطروحة

عند سؤالهم عن الوضع الراهن ، قالت أغلبية كبيرة (74٪) من المستطلعة آراؤهم إنه يجب إعطاء الاعتبارات السياسية أو الأمنية وزنًا كبيرًا أو وزنًا كبيرًا في أي قرار يتعلق بتغيير الوضع الراهن في المسجد الأقصى ، وتبقى الصورة متشابهة بين المستطلعة آراؤهم ، الذين يعتبرون  مؤيدين لليمين ،حيث أيد  الأمر    69٪  منهم

مسؤولون في الكيان: “نتنياهو أيّد إزالة البوابات الإلكترونية وتراجع عن ذلك بسبب يائير وسارة”

أكثر من 1800 مستوطن اقتحموا الأقصى طيلة أيام عيدهم الحانوكا

قائد شُرطة العدو السابق: في المواجهة القادمة: “فلسطيني 1948 سيقتلون اليهود”

يظهر الاستطلاع أن اليهود من جميع أنحاء الطيف السياسي والديني يدركون إلى حد كبير الأهمية الدينية والسياسية للمسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين والفلسطينيين .

فيما يتعلق بمسألة ترتيبات الصلاة ، هناك أغلبية صغيرة (53٪) تؤيد السماح ب صلاة اليهود في المسجد الأقصى  – والإحصائية المفاجئة التي ظهرت هي أن نصف المستطلعة آراؤهم الذين عرّفوا أنفسهم على أنهم من أصحاب المواقف اليسارية أيدوا أيضًا

المجموعة الدينية التي أظهرت أكبر معارضة لاقتحام الأقصى وصلاة اليهود  في الأقصى هم  الحريدون المتزمتون حيث بلغت نسبة الرفض  ، بنسبة 75٪ من  المستطلعة آراؤهم ، بينما بين المستطلعة آراؤهم  من العلمانيين هناك دعم كبير (62٪)  يؤيدون  الصلاة اليهودية في  المسجد الأقصى .

(74٪) من المستطلعة آراؤهم إنه يجب إعطاء الاعتبارات السياسية أو الأمنية وزنًا كبيرًا أو وزنًا كبيرًا في أي قرار يتعلق بتغيير الوضع الراهن

50% من المستطلعة آراؤهم والذين يؤيدون صلاة اليهود في المسجد الأقصى ذوي مواقف يسارية

66% من المتدينون يؤمنون بفرض السيادة الإسرائيلية الكاملة على المسجد الأقصى

74% من الحريدين المتزمتين يرفضون اقتحام اليهود للمسجد الأقصى والصلاة فيه

 

شاهد أيضاً

هل ستتغير الخريطة السياسية في اسرائيل؟

امين خلف الله- غزة برس: قالت وزيرة المساواة الاجتماعية في حكومة الاحتلال ميراف كوهين من …

%d مدونون معجبون بهذه: