الرئيسية / شئون إسرائيلية / نائب مفوض مصلحة السجون يعترف برفضه تنفيذ تعليمات صريحة لتشغيل نظام لتعطيل المكالمات في سجن جلبوع

نائب مفوض مصلحة السجون يعترف برفضه تنفيذ تعليمات صريحة لتشغيل نظام لتعطيل المكالمات في سجن جلبوع

أمين خلف الله- غزة برس:

رفض نائب مفوض مصلحة سجون العدو تشغيل نظام التشويش و الذي يمنع الاتصالات الخلوية في الجناح الأمني بسجن جلبوع ، على الرغم من تعليمات مكتوبة من مفوض مصلحة السجون ، بحسب محضر جلسة استماع عُقدت في يوليو 2021 وذلك قبل شهرين من هروب ستة أسرى من السجن حسبما نشرت صحيفة هآرتس العبرية

وقد سمح تجنب تشغيل النظام – الذي نسبه كبار مسؤولي مصلحة السجون إلى الرغبة في الحفاظ على “الهدوء الصناعي” بين النزلاء- لبعض الاسرى الذين هربوا من السجن من التواصل مع الخارج علما بان نظام التشويش لا يعمل للان.وقد عادت قضية استخدام النظام لتعطيل المحادثات إلى الظهور في مناقشات اللجنة المعينة من قبل الحكومة لفحص ملابسات الهروب، وأوضح بعض الشهود للجنة أن النظام لم يتم تفعيله لأنه لم يكن فعالا بشكل كامل ولكن بنسبة 90٪ فقط.


وانتقد بعض أعضاء اللجنة ، برئاسة القاضي المتقاعد مناحيم فنكلستين ، بشدة قرار عدم تشغيل النظام ، قائلين إن 90٪ هي نسبة عالية من الفعالية، الا ان نائب مفوض مصلحة السجون المح إلى أن السبب هو الرغبة في تجنب المواجهة مع الاسرى.
ويوثق البروتوكول الذي وصل إلى “هآرتس” نقاشًا عقدته اللجنة العليا في مصلحة سجون العدو لتشغيل نظام التشويش والذي تم استثمار حوالي 50 مليون شيكل حيث تم تفعيله في ذلك الوقت في ثلاثة أجنحة أمنية -ولكن ليس في سجن جلبوع.


وقال رئيس قسم الأمن والعمليات في مصلحة سجون العدو خلال التحقيقات ، جوندار موني بيتان إنه رفض الموافقة على تشغيل النظام ، خلافًا لتعليمات صريحة من القائم بأعمال مفوض الخدمة آنذاك ، آشر فاكنين في سبتمبر 2020، ويرى أن السبب في ذلك هو عدم حصوله على خطاب تفاهم مع جهاز الأمن العام” الشاباك” بخصوص تشغيل النظام.

مسؤولون في الكيان: “نتنياهو أيّد إزالة البوابات الإلكترونية وتراجع عن ذلك بسبب يائير وسارة”

أكثر من 1800 مستوطن اقتحموا الأقصى طيلة أيام عيدهم الحانوكا

قائد شُرطة العدو السابق: في المواجهة القادمة: “فلسطيني 1948 سيقتلون اليهود”

وأضاف بانه “أوصي بأن نفحص جميعًا جوانب المشروع بعناية قبل الموافقة عليه والذهاب إلى ما بعد التشغيل العملياتي”.
أكد بانه اتضح له أن النظام لا يمنع المكالمات الواردة من السجن بشكل كامل ولكن جزئيًا فقط ، وانتقد أنه في الاتفاق مع الشركة التي تديره ، لم يتم تحديد هدف واضح لفعالية التشويش.
يشار الى ستة اسرى فلسطينيين نجحوا بالهروب من سجن جلبوع والذي يعتبر اشد سجون العدو تحصينا عبر حفر نفق من زنزانتهم الى خارج السجن في سبتمبر من العام الماضي.

شاهد أيضاً

الاحتلال سيشكل “اللواء المهماتي” لمنع التسلل من الضفة الغربية

سيؤسس جيش الاحتلال في الأسابيع المقبلة “اللواء المهماتي” الذي سيكون مسؤولاً عن منع دخول من …

%d مدونون معجبون بهذه: