الرئيسية / شئون إسرائيلية / أبرز كوارث الطيران في سلاح جو العدو

أبرز كوارث الطيران في سلاح جو العدو

نشرت القناة 12 العبرية إحصائية لحوادث الطيران التي وقعت في صفوف القوات الجوية في جيش العدو في السنوات العشر الماضية، وذلك بعد حادثة تحطم مروحية من نوع “عتلاف” أي الخفاش، الليلة الماضية أمام حيفا، والتي أدت إلى مقتل طيارين من القوات الجوية للعدو وإصابة ضابط في البحرية بجروح متوسطة.

منذ حوالي عام فقط حدثت كارثة كبيرة قُتل فيها المدرب الطيار “إيتاي زيدان” والمتدرب طيار “ليئا بين بيسا” وقد لقي الاثنان مصرعهما بعد تحطم طائرتهما الخفيفة بالقرب من رهط، وكشفت نتائج التقرير النهائي الذي فحص ملابسات وقوع الحادث، أنه نتج عن عطل في الطائرة وقع أثناء الدوران على ارتفاع منخفض، كما أشار التقرير إلى أن هذه ظاهرة ديناميكية هوائية لم يتم التعرف عليها من قبل، ولم يتم تدريب أطقم الطائرات في السرب للتعامل مع هذا الخطر.

قبل حوالي ثلاث سنوات، قُتل الرائد احتياط “دودي زوهار” 43 عامًا، في حادث مروحية أباتشي هبطت في قاعدة القوات الجوية في “متسبيه رامون”، قبل وقوع الحادث بدقائق أبلغ الطيار عن عطل فني في المروحية وبدأ في تنفيذ إجراءات الهبوط المعقدة إلا أن الطائرة تحطمت حينها.

في عام 2016: قتل الرائد “أوهاد كوهين نوف” نائب قائد سرب القوات الجوية للعدو، بحادث وقع في قاعدة رامون أثناء هبوط طائرة مقاتلة، عادت من العمليات في قطاع غزة، تمكن “كوهين نوف” والطيار الذي كان برفقته على متن الطائرة، من مغادرة الطائرة قبل ثوانٍ من تحطمها، لكن “كوهين نوف” قُتل أثناء مغادرة الطائرة، وأصيب الطيار الذي يرافقه بجروح طفيفة وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

في عام 2013: وقع حادث خطير آخر قُتل فيه المقدم “نعوم رون” والرائد “إيريز فليسر” حيث تسبب عطل فني أثناء رحلة تدريب روتينية في تحطم مروحية الكوبرا التي طاروا بها، في منطقة كيبوتس رفديم، يذكر أن شقيق نعوم “إيال رون”، وهو أيضاً طيار مروحية، قُتل قبل 16 عاماً في حادث هبوط طائرته.

الاحتلال يزعم اسقاط طائرة مسيرة للمقاومة في غزة

بعد عقد من الزمان: أمان” لن تنتقل إلى النقب إلا في عام 2026

بحر من الأخطار: يجب مُراقبة الحُدود البحرية الآن أكثر من أي وقت مضى

في صيف عام 2010: قتل ستة من أفراد القوات الجوية في حادث تحطم مروحية يسعور، أثناء التدريب في رومانيا، وقد وقع الحادث أثناء تدريب مشترك مع القوات الجوية الرومانية، عندما دخلت الطائرة التي كانت تحلق في ظروف جوية صعبة إلى سحابة كثيفة أخفت الجبل خلفها، وقد حاول الطاقم الجوي تفادي الاصطدام، لكن الأوان كان قد فات، قُتل ستة من الطيارين في الحادث وهم: ليئور شاي وداني شيفنباور وأفنير غولدمان وياهيل كيشيت وأورن كوهين ونير لقريف.

وقبل ذلك بعام أي عام 2009: لقي “أساف رامون” مصرعه في حادث تحطم طائرة مقاتلة من طراز F-16 أثناء رحلة تدريب في جنوب الكيان، يشار إلى أن “أساف”، نجل أول رائد فضاء في الكيان: “إيلان رامون” والذي قتل في تحطم المكوك الفضائي كولومبيا في رحلة وكالة ناسا للفضاء عام 2003.

المصدر/ الهدهد

شاهد أيضاً

لماذا تشتري اسرائيل سفن انزال بعد 3 عقود من تخليها عنها ؟

ترجمة: أمين خلف الله ” اسرائيل هيوم” / ليلك شوبل علمت “إسرائيل هيوم” أن إسرائيل …

%d مدونون معجبون بهذه: