الرئيسية / شئون إسرائيلية / الاحتلال يزعم كشف فلسطينة من الداخل المحتل حاولت تجنيد عملاء لصالح حزب الله من داخل اسرائيل

الاحتلال يزعم كشف فلسطينة من الداخل المحتل حاولت تجنيد عملاء لصالح حزب الله من داخل اسرائيل

أمين خلف الله- غزة برس:

كشف تحقيقات لجهاز الأمن العام الإسرائيلي” الشاباك”  بان فلسطينية من فلسطيني الداخل المحتل عام 1948 والتي كانت تحمل الهوية الإسرائيلية سابقا والمقيمية في لبنان  حاولت تجنيد اشخاص لصالح حزب الله من داخل اسرائيل

وقالت القناة 12 العبرية اليوم الثلاثاء:  كشف تحقيق أجراه جهاز الأمن العام الإسرائيلي” الشاباك” لامرأتين  إسرائيليين(من فلسطيني الداخل المحتل عام 1948) من مجدل كروم ، اعتقلتا  في مطلع يونيو كشفتا  كيف يعمل حزب الله على تجنيد مدنيين إسرائيليين للعمل من أجله ، بل كشفتا  هوية اثنين من المجندين لحزب الله.

هل تعرضت ايران قبل ايام لهجوم استهدف مصانعها تحت الارض لانتاج الصواريخ بعيدة المدى؟

شاهد:اصابة اثنين من جنود الاحتلال خلال محاولة طعن بالضفة

شرطة الاحتلال تنفذ عمليات تنصت ضدالمساعد الشخصي لنتنياهو

شاهد: حريق في بناية مكونة من 43 طابق في مستوطنة بيت يام

صحيفة اسرائيلية:تنمر واذلال للمجندين الجدد في نخبة جيش الاحتلال

ثلاثة جنرالات إسرائيليون يرفضون الإشراف على تنفيذ خطة الضم

وكانت المشتبه بهما الاثنيتن  قد اعتقلتا بعد لقاء ثلاثي مع بيروت حمود والتي تم كشفها ، كجزء من عمليات مكافحة الإرهاب    والتي يقوم بها جهاز الأمن العام الإسرائيلي” الشاباك”، وقد اتصل مسئول التنظيم بزوجها بلال  بيزاري ، وحذره.

.بعد علاقات بيروت مع المشتبه بهم وعقب اجتماع مشترك عقد في تركيا خلال ديسمبر 2019 ، تم استجواب الاثنتين ، للاشتباه فيهما أنه خلال الزيارة جرت محاولة لتجنيدهما في  صفوف حزب الله من قبل بيروت وزوجها.

كجزء من التحقيق ، تم التحقق من اتصالا الامرأتين  مع بيروت ، بالإضافة إلى معلومات حول الاجتماع الذي عقدوه في تركيا وكيف يعمل حزب الله لتجنيد المزيد من الإسرائيليين في المنظمة.

تعمل الفتاة “بيروت” في صحيفة “الأخبار” اللبنانية التابعة لحزب الله وإلى جانب عملها كصحفية ، عملت كمجنّد ومحدد للمدنيين الإسرائيليين لدى حزب الله مع زوجها.

بالفعل في عام 2013 ، تم التحقيق في بيروت من قبل قوات الأمن الإسرائيلية للاشتباه في الاتصال بنشطاء حزب الله ، الذين التقت بهم في المغرب عام 2008 وتونس في عام 2012.

بعد استجوابها عام 2013 ، غادرت بيروت إسرائيل وانتقلت إلى لبنان حيث تزوجت من بيزاري. في محادثة مسجلة ، يمكن سماع منسق جهاز الأمن العام الإسرائيلي” الشاباك”   يحذر بيزاري من أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي” الشاباكيعلم انهم يقومون   بتجنيد عناصر لحزب الله ، على الرغم من التغطية الصحفية التي تقدمها. كما أخبر منسق جهاز الأمن العام الإسرائيلي” الشاباك بيزاري ” أنه يجب عليهم التوقف عن محاولات تجنيد المدنيين الإسرائيليين.

بعد الانتهاء من التحقيق معهما  ، تم إطلاق سراحهما  المشتبه بهم في ظروف تقييدية.

 

شاهد أيضاً

صحة الاحتلال: تسجيل حالة وفاة واحدة و755 إصابة جديدة ليرتفع عدد الإصابات الى 29032 بكورونا

أمين خلف الله – غزة برس: اعلنت وزارة الصحة الاسرائيلية عن تسجيل حالة وفاة واحدة …

%d مدونون معجبون بهذه: