الرئيسية / الاسرى / بيان أسرى الجهاد الاسلامي تعقيبا على مجزرة رواتب الاسرى والمحررين

بيان أسرى الجهاد الاسلامي تعقيبا على مجزرة رواتب الاسرى والمحررين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين

شعبنا الأبي أيها القابضون على جمرتي الدين والوطن ، أيها الصابرون المرابطون في بيت المقدس ، تحيةً إليكم ونحن نأمل بفجر حرية قريب يجمعنا بكم في ظل الحرية والكرامة .

تفاجئنا اليوم بقرار قطع رواتب مئات من الأسرى والأسرى المحررين والذي لم نجد له أي مبرر ودون أي ذنب لهم، ومن هنا نؤكد:

أن أي خطوة في هذا الاتجاه تأتي متساوقة مع الاحتلال الذي سعى دائماً لتركيع عوائل الشهداء والأسرى من خلال قطع رواتبهم، والذي أكد الرئيس دائماً أنه لن يتحقق وأنه لو بقي قرش واحد سيكون للأسرى والشهداء.

ندعو الجهة التي اتخذت هذا القرار الجائر الرجوع عنه فوراً لأنه يتنافى مع أبسط مبادئ وأخلاقيات شعبنا.

ندعو جميع الأخوة الفاعلين والمؤثرين وذوي الصلة وخاصةً الأخوة في حركة فتح العمل على إلغاء هذا القرار الجائر.

ندعو إلى إخراج ملف الأسرى والشهداء من أي تجاذبات أو خلافات وأن يكون ملف الأسرى خارج أي تصفية حسابات مع أي جهة.

وختاماً نقول: ما بمثل هذا يجازى من قدم زهرة شبابه في غياهب السجون خدمةً لشعبه وقضيته..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوانكم
الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي
الثلاثاء 30 جمادى الأولى 1440هـ
الموافق: 5 فبراير 2019م

شاهد أيضاً

كفى للاعتقالات الإدارية

رأي هآرتس بعد 141 يوماً كانت فيها حياة المعتقل إدارياً هشام أبو هواش في خطر، …

%d مدونون معجبون بهذه: