الرئيسية / رياضة / وقائع لا تُنسى.. لماذا يتخوف المنتخب المصري من الحكم غاساما؟

وقائع لا تُنسى.. لماذا يتخوف المنتخب المصري من الحكم غاساما؟

حالة من الجدل أثارها إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن إسناد مهمة إدارة مباراة مصر والكاميرون للحكم الغامبي باكاري غاساما، الذي يملك تاريخًا مثيرًا للجدل، وبالأخص خلال إدارته لمباريات الفرق المصرية بالبطولات الإفريقية.

كما أعلن “الكاف” أن كل من الأنغولي جيرسون إيميليانو دوس سانتوس، والموزمبيقي أسينو مارينغولا سيعاونا “غاساما” داخل المستطيل الأخضر، بينما تم إسناد مهمة الحكم الرابع إلى سليمان علم الدين من جزر القُمر.

فيما يقود تقنية الفيديو (الفار) التونسي هيثم قيراط ويعاونه مواطنه خليل حساني، والجزائري لحلو بن براهم.

شهادة زميل

من جانبه، يقول الحكم الدولي السابق، جهاد جريشة، والذي زامل “غاساما” لأكثر من 10 سنوات خلال أكثر من بطولة قارية، إن تعيين الحكم الغامبي لإدارة مباراة مصر والكاميرون يعد قرارًا عجيبًا من قبل “الكاف”.

ويضيف جريشة لموقع “سكاي نيوز عربية”: “تقدم الاتحاد المالي لكرة القدم بشكوى رسمية إلى الاتحاد الإفريقي ضد باكاري غاساما، بعد أدائه الكارثي بلقاء الفريق أمام غينيا الاستوائية، فكيف يتم تعيينه لإدارة لقاء هام ومصيري يجمع مصر والكاميرون؟!”.

ويتابع جريشة: “من الغريب أيضًا أن الحكم الغامبي لم يبتعد عن الساحة الكروية خلال السنوات الأخيرة، بعد أكثر من واقعة مثيرة للجدل، كان بطلها الأول، وتسببت في ضياع أحلام عديد من الفرق الكبرى”.

وعن لقاء مصر والكاميرون، يقول الحكم الدولي السابق: “غاساما حكم زكي، ويمكنه تحجيم المنتخب المصري، وحرمان لاعبيه من خوض اللقاء بشكل طبيعي، على مستوى الالتحامات والاحتكاكات، لذا نأمل أن يتعامل لاعبو الفريق المصري بشكل مثالي مع اللقاء، والحفاظ على تركيزهم في حالة توتر الأحداث”.

ويردف جريشة: “على الاتحاد المصري لكرة القدم التقدم باحتجاج رسمي إلى (الكاف) على هذا القرار، حتى يتم الضغط على غاساما لتقديم أفضل مستوياته بالمباراة المنتظرة”.

ويختتم جريشة حديثه مع “سكاي نيوز عربية”: “نثق تمامًا في قدرة الفراعنة على تجاوز أي صعوبات، وتحقيق الحلم المنتظر بحصد اللقب الغائب منذ أكثر من 10 أعوام”.

تاريخ مثير للجدل

ويستعرض موقع “سكاي نيوز عربية”، خلال السطور التالية، بعض الوقائع المثيرة بمسيرة “غاساما”.

البداية مع أحداث مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والوداد المغربي، والتي تسببت في إثارة الجدل، إذ أوضح رئيس القلعة الحمراء حينها، محمود طاهر، أنه تحدث مع رئيس (الكاف) آنذاك، الكاميروني عيسى حياتو، وأكد أن اللقاء شهد أخطاء تحكيمية مؤثرة على نتيجته.

جدير بالذكر، أن نهائي 2017 من “أبطال إفريقيا”، شهد فوز الفريق المغربي في لقاء الذهاب بهدف نظيف، بينما انتهى لقاء الإياب بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله، ليحصد الوداد اللقب.

في نفس البطولة، لكن في نهائي نسخة “2019” الذي جمع بين الترجى التونسى والوداد المغربى، تسبب إلغاء “غاساما” هدف للوداد في الدقيقة 59 من لقاء الإياب في توقفها تمامًا، بعد مطالبة النادي المغربي باللجوء إلى تقنية “الفار” وكانت المفاجأة أن الفار كان معطلًا، ما زاد الأمور سوءًا هو تعرض الوداد لظلم بسبب نفس التقنية في لقاء الذهاب بعد أن احتسب له الحكم المصري المعتزل، جهاد جريشة، هدف ثم ألغاه بعد اللجوء للفار.

رفض الفريق المغربي استكمال المباراة، وتم اعتباره منسحبًا، ليُتوج الترجي بطلًا لـ”أبطال إفريقيا”، في واحدة من المشاهد التحكيمية للعبة في القارة السمراء.

وخلال البطولة الإفريقية المقامة حاليًا بالكاميرون، قدم الغامبي أداءً مثيرًا للجدل بلقاء مالي وغينيا الاستوائية، ضمن منافسات الدور ربع النهائي من “الكان”.

إذ أشارت تقارير إعلامية إلى إن “الفار” كان معطلًا خلال اللقاء، وأن “غاساما” ادعى في أكثر من حالة اللجوء إلى تقنية الفيديو، لكنه لم يكن على تواصل مع أحد في غرفة المساعدين، الأمر الذي حال دون إعلانه عن عدة أخطاء، كان بإمكانها تغيير سيناريو المواجهة.

وشهدت المباراة عدة حالات تحكيمية مثيرة للجدل، أبرزها عدم طرد لاعب غينيا الاستوائية، بيكورو، إثر تدخله بخشونة على اللاعب كامارا.

ولم يحتسب باكاري غاساما ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة لمصلحة المنتخب المالي، بعد لمس واضح للكرة باليد داخل منطقة العمليات، من قبل ساؤول كوكو مدافع غينيا الاستوائية، ليفوز الأخير بركلات الترجيح.

مسؤولون في الكيان: “نتنياهو أيّد إزالة البوابات الإلكترونية وتراجع عن ذلك بسبب يائير وسارة”

أكثر من 1800 مستوطن اقتحموا الأقصى طيلة أيام عيدهم الحانوكا

قائد شُرطة العدو السابق: في المواجهة القادمة: “فلسطيني 1948 سيقتلون اليهود”

هناك محطات أخرى مثيرة للجدل بمسيرة الحكم الدولي؛ مثل إلغاء هدف صحيح للأهلي المصري أمام صن داونز بإياب الدور ربع النهائي من “أبطال إفريقيا” نسخة 2017، وغيرها من الحالات الجدلية التي كانت سببًا في تبديد أحلام بعض الفرق في تحقيق نتائج إيجابية.

المصدر/ سكاي نيوز عربية

شاهد أيضاً

مواعيد مباريات اليوم الجمعة 13 مايو 2022 والقنوات الناقلة

تتواصل متعة وإثارة كرة القدم، ونشهد يوم الجمعة 13 مايو 2022 عددًا من المواجهات القوية، …

%d مدونون معجبون بهذه: