الرئيسية / منوعات / بسبب تمويل من السفارة الإسرائيلية.. مقاطعات واستقالات في مهرجان سيدني

بسبب تمويل من السفارة الإسرائيلية.. مقاطعات واستقالات في مهرجان سيدني

قال عضو مجلس إدارة مهرجان سيدني 2022 بنيامين لو، إنه قدم استقالته من المهرجان بعد رفض الأخير إنهاء صفقة رعاية بقيمة 20 ألف دولار مقدمة من السفارة الإسرائيلية.

وقال لو في تغريدة له عبر تويتر: “رغم أنني لا أستطيع التحدث باسم مجلس الإدارة أو المهرجان، أنا شخصيا آسف لفناني مهرجان سيدني والعاملين في مجال الفنون لأنكم وُضعتم في وضع للاختيار بين العمل والقيم”.

وأوضح أنه توسط في الاجتماعات بين مجلس إدارة المهرجان والمحتجين، معرباً عن أمله في استمرار تلك الاجتماعات.

من جهته، قال رئيس مهرجان سيدني ديفيد كيرك، إن مجلس إدارة المهرجان لم يُدرك التداعيات المحتملة عندما قبل تمويلا ماليا من السفارة الإسرائيلية في أستراليا، الذي أدى لانسحاب عدد من الفنانين المشاركين.

في وقت سابق، أعلن عدد من الفنانين المشاركين في مهرجان سيدني 2022، مقاطعة المهرجان قبل 48 ساعة من ليلة الافتتاح، بسبب تمويل قدمته سفارة الاحتلال في أستراليا.

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن الكوميدي توم بالاراد، ومسرح “بيلفوار سينت” المنتج لمسرحية النحاس الأسود، والسياسية السابقة عن نيوساوث ويلز، ميرديث بيرغمان، وفرقة الرقص ماروغيكو والمعلق يومي ستاينس، أعلنوا جميعا عدم مشاركتهم، وهم جزء من المشاركين الذين ألغوا فقراتهم أو أبعدوا أنفسهم، لينضموا إلى العدد المتزايد من المتضامنين والداعمين لفلسطين.

كما وانسحبت جماعات فنية من المهرجان، وقررت المضي في نشاطاتها بصفة مستقلة، مثل حفلة “مارغيكو جورنغة نغا- غا”، ومعرض للفنانة كارلا ديكينز “العودة للمرسل”، كما سيتم عرض مسرحية “النحاس الأسود” التي أنتجتها شركة المسرح بيلفوار سينت، لكنها قررت عدم الحصول على الدعم المتفق عليه مسبقا من المهرجان.

وفي بيان نشر على منصات التواصل الاجتماعي، قال مسرح “بيلفوار سنيت” إنه “التزاما بسلامة الثقافة، التي تعطي الفنانين الحرية للعمل دون خوف أو تنازل، واعترافا بانقسام المجتمع، وعدم قدرة الفنانين الفلسطينيين على المشاركة هذا العام بمهرجان سيدني، فقد اخترنا عدم قبول الدعم المالي المباشر من المهرجان”.

شاهد: الاحتلال يعدم فلسطينيا بالرصاص بالقرب من نابلس

شاهد…مأساة “الشيخ جراح” بالقدس…القصة الكاملة

شاهد: شهيدان ومصاب بالقرب من جنين برصاص الاحتلال

واعترفت إدارة مهرجان سيدني، في بيان لها بالدعوات المتكررة من الفنانين والجمهور لمقاطعة المهرجان، وهي حركة بدأت نهاية شهر ديسمبر.

وجاء في البيان: “يأمل مجلس مهرجان سيدني بشكل جماعي التأكيد على احترامه لحق كل المجموعات للتعبير عن مظاهر قلقها.. لقد قضينا وقتا مع الجماعات التي عبرت عن قلقها من التمويل، ورحبنا بفرصة التواصل معها جميعا، وسيتم احترام كل الاتفاقيات المتعلقة بالتمويل وسيتم المضي قدما بالعروض”.

وأكد “احترام المجلس لقرار الفنانين الذين قرروا المقاطعة”، مشيرا إلى أن “المجلس سيقوم بمراجعة كل الممارسات المتعلقة بالتمويل من الحكومات الأجنبية والأطراف المعنية”.

المصدر/قُدس الإخبارية

شاهد أيضاً

ما الاسباب في التغيير في أسواق العملات المشفرة

أمين خلف الله- غزة برس: حتى الشخص الذي يبتسم بارتياح لافتراض أنه غير معرض لاستثمارات …

%d مدونون معجبون بهذه: