الرئيسية / شئون إسرائيلية / يديعوت:، المستويات الأمنية قلقة من القرار الاستراتيجي للقسام عن بدء التعامل في عملة البيتكوين

يديعوت:، المستويات الأمنية قلقة من القرار الاستراتيجي للقسام عن بدء التعامل في عملة البيتكوين

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن المستويات الأمنية في “إسرائيل” قلقة من القرار الاستراتيجي الأخير الذي اتخذته كتائب القسام، حيث أعلن المتحدث باسم كتائب القسام عن بدء التعامل في عملة البيتكوين الرقمية لتمويل نشاطات المقاومة.

وبحسب الصحيفة، فإنّ حركة حماس تخوض حرب أدمغة في مواجهة الاستخبارات الإسرائيلية منذ تأسيس الحركة، حيث تحاول حماس دائماً إخفاء مسارات وسبل تمويل المقاومة، وتعتبر هذه المسارات والسبل معقدة جداً وتتواجد في أنحاء مختلفة من العالم، وتستخدم الحركة مصارف مختلفة وشركات للصرافة لتحويل الأموال لصالح الأنشطة العسكرية في القسام.

ووفقًا لـ”يديعوت”، فإن “إسرائيل” تحاول دائماً محاربة ومنع تمويل المقاومة، حيث تقوم استخبارات الاحتلال بالبحث وكشف سبل تحويل الأموال لصالح الأنشطة العسكرية للمقاومة، ودائماً ما تحاول إيقاف هذه السبل، وزعمت أن ميزانية الجناح العسكري لحماس تبلغ حوالي ربع مليار دولار.

وأضافت أن تنظيمات أخرى حول العالم بدأت باستخدام وسائل لنقل الأموال بحيث لا يمكن تتبعها، مشيرة إلى أن إيران وحزب الله يستخدمان هذه الطرق لتحويل الأموال.

وأكدت الصحيفة العبرية فإن إعلان القسام عن دعم المقاومة عبر “بيتكوين” يشكل تحدياً حقيقيًا كبيراً للمستويات الأمنية الإسرائيلية.

وتعتبر عملة البيتوكين عملة رقمية لا تحتوي أي هوية تدل على مالكها، وفي كل مرة يتم بها صفقة جديدة تأخذ العملة عنواناً آخراً، ولذلك يمكن لكل شخص أن يمتلك أكثر من عملة بيتكوين في نفس الوقت،

 

شاهد أيضاً

دراسة : معظم الإسرائيليين لا يدعمون حل الدولتين

 هآرتس/جوناثان ليس ادعى رئيس الوزراء يائير لبيد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم …

%d مدونون معجبون بهذه: