الرئيسية / شئون إسرائيلية / ما المنصب الذي يرتبه ليبرمان لمسؤول كبير في شركة NSO؟

ما المنصب الذي يرتبه ليبرمان لمسؤول كبير في شركة NSO؟

ذي ماركر/ آفي بار إيلي
المقال يعبر عن رأي كاتبه

الغوص في تفاصيل شركة NSO للبرامج التجسسية والتطورات المزعجة التي تدور حولها لا تردع الجميع بالضرورة.
هناك من هم مفتونون بالمهارات التي يقوم بها أفضل الموظفين في شركة الإنترنت الهجومية لبرامج التجسس، على الرغم من أنها تعاني من صعوبات وحروب معقدة بالفعل في العالم – وهذا الأسبوع – في “إسرائيل” أيضًا بسبب قضية استخدام الشرطة برامجها للتجسس.

ومن المحتمل أن يكون وزير المالية أفيغدور ليبرمان رئيس حزب يسرائيل بيتنا أحد هؤلاء المفتونين بأعمال الشركة والذي عمل مؤخرًا لتقديم هدية غير متوقعة للشخصية رقم 3 في شركة NSO، نائب المدير العام للشؤون القانونية والتنظيمية، المحامي “شموئيل سينراي”، وهذا كان بارزا جدا في الأسابيع الأخيرة، حيث كان ليبرمان يروج لترشيح”سينراي” لمنصب مدير في شركة (نتغاز) “الشركة الحكومية لإمدادات الغاز الطبيعي في إسرائيل”.

لماذا “نتغاز”؟
شركة ” نتغاز” شركة حكومية مسؤولة عن مد الخط البري لأنابيب الغاز الطبيعي في “إسرائيل”، إضافة لسيطرتها على خط أنابيب الغاز من منصة “القرش” لاستخراج الغاز إلى الساحل، وقد تقوم أيضًا على بناء خط أنابيب غاز آخر إلى مصر؛ لذلك ستصبح اللاعب المسيطر على البنية التحتية للطاقة المحلية، ومن المتوقع أن ترتفع إيراداتها بشكل كبير في السنوات المقبلة، مما يجعلها أكثر الشركات الربحية من بين الشركات الحكومية.

شاهد…مأساة “الشيخ جراح” بالقدس…القصة الكاملة

شاهد: شهيدان ومصاب بالقرب من جنين برصاص الاحتلال

شاهد: عشرات الاصابات الخطيرة والمتوسطة في اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الاقصى

وعلى الرغم من أن الشركة احتكارا طبيعيا، وتوشك عائداتها ومكانتها على الارتفاع، إلا أنها في عهد وزيرة الطاقة كارين الحرار تعيش حالة من عدم الاستقرار الإداري بسبب عدم اكتمال الحد الأدنى من النصاب القانوني لمجلس الإدارة وتعمل إدارة الشركة بدون رقابة، وقد وجد ليبرمان حلاً لذلك، عندما رشح الرجل المناسب للوظيفة، إذ قدم مكتب وزير المالية اسم “سينراي” للموافقة عليه إلى لجنة التعيينات في القطاع العام، كما قدم ليبرمان اسم المحامي “سينراي ” كمرشح لإدارة مطار بن غوريون إذ إن مطار بن غوريون ظل بلا رئيس منذ ما يقرب من عام.

معركة قانونية

عمل “سينراي” في شركة NSO لمدة عام ونصف، ولكن قبل ذلك خدم 14 عامًا مستشارًا قانونيًا لرافائيل ” شركة الصناعات العسكرية” وهي الشركة الحكومية التي عيّن ليبرمان رئيس مجلس إدارتها الوزير السابق من حزب (يسرائيل بيتنا) عوزي لانداو.
برز “سينراي” في ذلك الوقت كواحد من المستشارين القانونيين الأعلى أجراً في القطاع العام (76000 شيكل شهريًا) ويبدو أن هذه المكانة لم تكن من فراغ بعد أن تم تجنيده من قبل شركة .NSO

في الآونة الأخيرة، تخوض شركة NSO معركة قانونية مع “الحكومة الإسرائيلية ” تطالب بأن يتم الاعتراف بأنشطتها المثيرة للجدل على أنها خدمت الشؤون الإستراتيجية “لإسرائيل”، وذلك وفقا لتراخيص التصدير التي حصلت عليها من وزارة الجيش، وهذا الاعتراف الرسمي مهم؛ لأن شركة التجسس المثيرة للجدل تعاني من الضربات الواحدة تلو الأخرى من جميع أنحاء العالم، والتي يتركز معظمها في الولايات المتحدة.
و قبل أسابيع قليلة، لجأت شركة NSO إلى وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء يائير لبيد ووزيرالقضاء جدعون ساعر عبر دعوى قضائية لتحمل الحكومة مسؤولية وضعها، قاد هذه الإجراءات القانونية “سينراي” بحكم منصبه في شركة NSO ( كمدير للشئون القانونية).

استغلال للمنصب

“شموئيل سينراي” ليس الوحيد في شركة NSO المرتبط باسم ليبرمان، فقد وظفت الشركة في السابق الخدمات الاستشارية لشركة شارون شالوم، وهو مدير مكتب ليبرمان السابق ورجل أسراره.
كما أن ليبرمان ليس الوحيد الذي يقيم علاقات مع الإدارة العليا لشركة NSO، فوزيرة الداخلية أيليت شاكيد معروفة بأنها صديقة مقربة لرئيسة شركة NSO شيري دوليف، التي عينت مديرة للاتصالات في شركة NSO، العميدة (احتياط) أرييلا بن أفراهام، والتي شغلت منصب نائب المتحدث باسم “الجيش الإسرائيلي” في عهد رئيس الأركان ووزير الجيش الحالي بني جانتس.

المصدر/ الهدهد

شاهد أيضاً

لماذا تشتري اسرائيل سفن انزال بعد 3 عقود من تخليها عنها ؟

ترجمة: أمين خلف الله ” اسرائيل هيوم” / ليلك شوبل علمت “إسرائيل هيوم” أن إسرائيل …

%d مدونون معجبون بهذه: