الرئيسية / العالم / الغارديان: “إسرائيل” تقتل أطفالاً يحملون بعض الحجارة ويرددون الهتافات

الغارديان: “إسرائيل” تقتل أطفالاً يحملون بعض الحجارة ويرددون الهتافات

أكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي مستمرة في انتهاج سياسة غير أخلاقية وغير قانونية في التعامل مع الاحتجاجات على امتداد السياج الحدودي بين قطاع غزة والأراضي المحتلة، تسمح بموجب هذه السياسة لجنودها في إطلاق النار واستخدام الغاز والقذائف على متظاهرين لا يشكلون أي تهديد يُذكر.

ورد ذلك في مقالٍ نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني يوم أمس الثلاثاء، تحدثت فيه عن قمع جيش الاحتلال لمسيرات العودة، مضيفة أن المحتجين يُطالبون بالعودة إلى ديار آبائهم وأجدادهم، وأن بين ضحايا القمع مسعفون وصحافيون، ومعظم الضحايا بشكلٍ عام ليسوا مسلحين.وبيّن المقال، أن المستشفيات في غزة لم تعد قادرة على استقبال المزيد من المصابين، معتبرًا أن دولة الاحتلال -التي تتهم حماس بتنظيم المظاهرات- تبدو راغبة في خوض حرب ضد الفلسطينيين عبر موجات الأثير، إضافة إلى تلك التي تخوضها ضدهم في الميدان على الأرض.

وأضاف، “يقوم هذا التجاهل السافر لحياة الناس في غزة وانعدام المحاسبة على أساس من سياسة الامتعاض والتضليل التي ما من شك في أن لها ما بعدها من تداعيات”.

وأشار مقال “الغارديان” إلى أن انتخابات الكنيست الإسرائيلي التي قال إن نتنياهو أرادها للهروب من شبهات الفساد حوله، منوهًا في الوقت ذاته إلى الدعاية الانتخابية لأحد أبرز منافسي نتنياهو في هذه الانتخابات، وهو الرئيس الأسبق لجيش الاحتلال بيني غيتس، التي تفاخر فيها بأنه أعاد أجزاءً من غزة “إلى العصر الحجري”، وهي التصريحات التي تكشف مستوى التطرف داخل دولة الاحتلال.ورأى المقال أن نتنياهو يعمد إلى تهدئة “الجمهور” بفكرة أن حل الدولتين، وهو ينتظر الوقت الذي ترى “إسرائيل” أن الظروف فيه باتت مواتية، حيث يعتقد أن الإدارة الأمريكية، والسعودية والإمارات، سيأتون بمقترحٍ سوف يبلغه الفلسطينيون.

لكن هذه الفرضية من نتنياهو تنفي صحيفة “الغارديان” في مقالها إمكانية حدوثها، مبينة، “لا توجد خطة جديدة، وإنما إعادة تعليب لنفس الوضع القائم، والذي تحافظ عليه إسرائيل بالقوة بينما يظل الفلسطينيون داخل وخارج حدود إسرائيل قيد الإخضاع والتبعية”.

ودعا المقال “إسرائيل” إلى أن “تنأى بنفسها بعيدًا عن الاحتلال”، محذرة من أن استمرار الاحتلال “يفسد مجتمعها ويخنق الفلسطينيين” على حد قول الصحيفة.

المصدر/ وكالات

شاهد أيضاً

يواجه برنامج المراقبة الحكومي الصيني معارضة نادرة في الداخل

أمين خلف الله- غزة برس: الصين لديها واحد من أكبر برامج المراقبة المدنية في العالم. …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: