الرئيسية / منوعات / سيف القدس..اسم لـ 26 طفلًا في غزة دعمًا للمقاومة

سيف القدس..اسم لـ 26 طفلًا في غزة دعمًا للمقاومة

منذ أن بُشِّرت بحملها بجنين ذكر قررت مع عائلتها تسميته عمر، واستمر هذا الاتفاق إلى أن جاءت المعركة التي خاضتها المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ليتغير قرار العائلة وتطلق على المولود الصغير اسم “سيف القدس” تيمنًا باسم المعركة.

الشابة العشرينية نداء بكرون من مدينة غزة، وهي أم لثلاثة أطفال، قالت  “منذ أن رزقني الله بحملي هذا قررنا تسمية المولود بـ”عمر”، واستمر هذا الاتفاق مع زوجي وعمل به الأقارب طيلة شهور الحمل، ولكن اختلفت المعايير بالشهر التاسع عندما شن الاحتلال العدوان على غزة، وأطلقت المقاومة على المعركة اسم سيف القدس”.

ونداء واحدة من المواطنين الذين أطلقوا اسم سيف القدس على أطفالهم دعما للمقاومة. وتضيف نداء: “بعد أن حطت تلك المعركة أوزارها رزقت بمولود سليم معافى، وكان واجبًا عليّ وعلى أفراد أسرتي أن نتيمن ونبارك هذا الانتصار العظيم لشعبنا، ونقف ونتوحد مع المقاومة ونطلق هذا الاسم على مولودي الجديد”. وأرادت نداء من هذه التسمية أن يبقى اسمه ذكرى عظيمة وخالدة في أذهان الشعب الفلسطيني، لكون المقاومة حققت هدفًا مهما ليحتفل شعبها بنصر مؤزر

. وتشير إلى أنه رغم أن قرار التسمية كان مفاجئًا فإنه أوجد بداخلها شعورًا رائعًا، لا سيما بعد فرحة الجميع وترحيبهم الكبير بهذا الاسم، متمنية لوليدها أن يكون ذخرا للإسلام والمسلمين، ويكون له نصيب من اسمه الذي ارتبط بالمقاومة.

شاهد: الاحتلال يعدم فلسطينيا بالرصاص بالقرب من نابلس

شاهد…مأساة “الشيخ جراح” بالقدس…القصة الكاملة

شاهد: شهيدان ومصاب بالقرب من جنين برصاص الاحتلال

ويفتخر أيضا المواطن رامي طبش من مدينة خان يونس، بإطلاق اسم سيف القدس على ابنه الرابع، وكان الدافع من وراء تسميته بذلك أنها كانت معركة تاريخية بطولية في تاريخ الشعب الفلسطيني، وسطرت فيها المقاومة أروع معاني البطولة والفداء لتسجل معركة فاصلة في تاريخ الصراع، وفق حديثه.

ويأمل أن يكون من اسمه نصيب بحيث يكون سيفًا من سيوف القدس ومن المحررين والفاتحين لها.

كذلك المواطن سليمان بركة من سكان دير البلح، وهو أب لطفلين، فقد كان مقررا أن يسمي طفله الجديد “كنان”، ولكن القوة التي فرضتها المقاومة جعلته يفتخر باسم المعركة التي أطلقتها المقاومة “سيف القدس”.

ويقول: “خطرت ببالي الفكرة بعدما قرأت على مواقع التواصل الاجتماعي أن مواطنا من شمال القطاع أطلق سيف القدس على وليده، فرأيت في ذلك دعما ونصرة للمقاومة وشعبي وأهالي الشهداء”.

ويضيف بركة: “كلنا فداء المقاومة والأمر لا يقتصر على تسمية طفل صغير، فالوطن والقدس أكبر من الجميع، فالاحتلال يقتل أطفالنا ونحن ننجب أطفالا مقاومين حتى بأسمائهم”. ويبين أن تسميته وغيره من المواطنين لاسم سيف القدس لتبقى في صدارة اولوياتهم، وأن خلفها رجال يدافعون عنها بأرواحهم.

مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلًا من قبل نشطاء ومغردين عبر حساباتهم على خلفية إطلاق بعض العائلات الغزية اسم “سيف القدس” على مواليدهم الجدد، فكتب أحد المغردين على تويتر “في رفح يسمي مولوده باسم عملية المقاومة المستمرة “سيف القدس” أسماؤنا مقاومة.. تاريخنا مقاومة”،

وقال آخر: “علموا أولادكم أن حب الأوطان عبادة منذ الوِلادة”، وكأنهم ارتأوا بذلك سبيلًا لدعم المقاومة ونصرتها والتوحد معها بصف واحد.

ولم يقتصر هذا الاسم على المواليد الجدد في قطاع غزة فقط، فهناك عائلات مقدسية وضفاوية أطلقت ذات الاسم على صغارها دعمًا للمقاومة وتأييدًا لها واحتفالًا بنصرها. من جهته يوضح المدير العام للأحوال المدنية في وزارة الداخلية أحمد الحليمي أن عدد المواليد الذين حملوا اسم “سيف القدس” في جميع محافظات قطاع غزة 26 مولودًا ذكرًا.

المصدر/ فلسطين

 

شاهد أيضاً

سيدة مالية تلد تسعة توائم في المغرب بعد تعاون وثيق بين البلدين

أنجبت سيدة مالية في المغرب، 9 توائم رغم أن الأشعة والفحوصات التي أجراها الأطباء خلال …

%d مدونون معجبون بهذه: