الرئيسية / شئون إسرائيلية / اعتقالات بالجملة في بلدات عربية في الداخل المحتل على خلفية المظاهرات الاحتجاجية تضامنا مع القدس وغزة

اعتقالات بالجملة في بلدات عربية في الداخل المحتل على خلفية المظاهرات الاحتجاجية تضامنا مع القدس وغزة

تنظر محاكم عدة في دولة الاحتلال ، اليوم الثلاثاء، في طلبات الشرطة الإسرائيلية تمديد اعتقال العشرات من المعتقلين الذين اعتقلتهم الشرطة، الليلة الماضية، إثر المظاهرات التي شارك فيها الآلاف في البلدات العربية، احتجاجا على اقتحام المسجد الأقصى في القدس واعتداء قوات الاحتلال على المصلين والمعتصمين في الشيخ جرّاح وباب العامود في المدينة المحتلة.

ونفذت الشرطة عشرات الاعتقالات، الليلة الماضية، في منطقة النقب جنوبي البلاد، إذ بلغ عدد المعتقلين 31 شخصا، إذ اعتقلت الشرطة في رهط 10 أشخاص ونسبت إليهم شبهة “الوصول لإلحاق الأذى بمحطة الشرطة”. وفي تل السبع اعتقلت الشرطة 5 أشخاص ادعت أنهم “هاجموا محطة الشرطة في القرية”. وفي شقيب السلام اعتقلت ما لا يقل عن 15 شخصا بشبهة “إلقاء حجارة”. واعتقلت الشرطة 13 متظاهرا في منطقة وادي عارة بشبهة “محاولة دهس شرطي، إلقاء حجارة، إشعال حاويات وإطارات ومهاجمة عناصر شرطة”.

ومما يذكر أنه انطلقت مظاهرات حاشدة دعمًا للقدس المحتلّة في الناصرة، وشفاعمرو، ويافا، وأم الفحم، وعين ماهل، وطمرة، وباقة الغربية، ومجد الكروم، وعرّابة، وشقيب السلام والبعنة والزرازير، واللد، والرملة، وكفر كنّا، وجلجولية، وكفر مندا، وجديدة – المكر، وكفر قرع وفي بلدات أخرى، مساء أمس، واعتقلت الشرطة الإسرائيليّة خلالها، العشرات، كما أُصيب متظاهرون آخرون، إثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، وبالرصاص المغلّف بالمطاط.

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة :معركة “سيف القدس” نصرةً لأهلنا في المدينة المقدسة

المقاومة تفي بوعدها..رشقات صاروخية تصل مدينة القدس وتدك باقي مستوطنات الاحتلال

بالفيديو: سرايا القــدس تنشر لحظة استهداف جيّب للاحتلال بصاروخ موجه شرق غزة

وجاء ذلك فيما استشهد الشاب موسى مالك حسونة (25 عاما) وأصيب آخر بجروح وصفت بأنها متوسطة، بنيران مستوطن في مدينة اللد، وذلك خلال قمع الشرطة للاحتجاجات.

وأُغلقت بسبب المظاهرات شوارع في البلدات، وشهدت بلدات مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية التي عمدت إلى تفريق المتظاهرين، مستخدمةً قنابل الصوت، وقنابل الغاز المسيل للدموع في بعض البلدات.

وكان “عدالة” – المركز القانوني لحماية حقوق الأقلية العربية في إسرائيل، قدم شكوى، أمس الإثنين، إلى قسم التحقيق مع أفراد الشرطة (ماحش) طالبه بفتح تحقيق فوري مع أفراد الشرطة الذين اعتدوا على المتظاهرين العزل والمظاهرة السلمية في حيفا، الليلة قبل الماضية، كما ظهر في تسجيل وثق قمع قوات الشرطة للمظاهرة بواسطة القنابل الصوتية وضرب المتظاهرين أثناء اقتيادهم للاعتقال.

وأكد “عدالة” أن “الشرطة الإسرائيلية تنفذ ممارسات غير قانونية تتمثل في فض وقمع المظاهرات السلمية بوحشية واقتحام دور العبادة وعدم السماح للطواقم الطبية والمسعفة الوصول إلى المصابين، ويعتبر هذا دليل إضافي لتعامل شرطة إسرائيل مع الفلسطينيين في القدس وإسرائيل كعدو، وعلى الشرطة تحمل كافة المسؤولية ومحاسبة جميع أفرادها من أعلى رتبة حتى آخر شرطي عنيف في الميدان على اعتدائهم الوحشي المخالف للقانون الدولي والإسرائيلي”.

المصدر/عرب ٤٨

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

شاهد أيضاً

مسيرة المستوطنين الاستفزازية: شرطة الاحتلال ترفع التأهب بالقدس و”المدن المختلطة”

رفعت الشرطة والجيش الإسرائيليين حالة التأهب في صفوف قواتهما، تحسبا من تصعيد أمني يعقب “مسيرة …

%d مدونون معجبون بهذه: