الرئيسية / شئون إسرائيلية / تشكيك في قدرة إسرائيل على صدّ هجوم إيراني بطائرات مسيّرة

تشكيك في قدرة إسرائيل على صدّ هجوم إيراني بطائرات مسيّرة

شكّك موقع إسرائيلي يُعنى بالقضايا العسكرية، في قدرة منظومات الدفاع الجوي الإسرائيلي على التصدي لهجمات إيرانية بواسطة طائرات غير مأهولة.

وقال موقع “إسرائيل ديفانس” إن الإيرانيين أعدّوا قدرات هجومية تهدف إلى تحييد منظومات الدفاع الإسرائيلية المكوّنة من طائرات تُستخدم في إسقاط الوسائط المهاجمة ومنظومات دفاع أرضية، عبر شلّ التكامل بين هذين المركبين.

وأضاف الموقع أن الدفاع الجوي في إسرائيل، المكوّن من ثلاث منظومات، وهي: “حيتس، مقلاع دواد، والقبة الحديدية”، مؤهل للتصدي للصواريخ وليس مخصصاً للتعاطي مع تهديد الطائرات غير المأهولة.

محلل اسرائيلي: موجة تطبيع بلا سلام إقليمي لم تؤثر على وضع إسرائيل الإستراتيجي

هارتس : المعلومات المسربة من “شيربيت” الاسرائيلية تهدد حياة عاملين بأجهزة سرية

وثيقة سرية لجيش الاحتلال : عسقلان هدف رئيسي للمقاومة في أي تصعيد

وأشار إلى أن طبقات الدفاع الجوية المخصصة لمواجهة الطائرات غير المأهولة لا توفر “حلولاً محكمة” في مواجهتها.

وحذر الموقع من أن الموجة الأولى من الهجوم الذي يمكن أن تشنّه إيران على إسرائيل بواسطة الطائرات غير المأهولة يمكن أن تستهدف منظومات الدفاع الجوية المؤهلة لمواجهة الصواريخ، وذلك لتمهيد الطريق أمام هجمات صاروخية.

وأوضح أنه في حال شنّت إيران هجمات بالطائرات غير المأهولة من سفن في البحر ومن العمق الإيراني واليمن، وسورية ولبنان، فإنّ مهمة منظومات الدفاع الجوية الإسرائيلية ستكون صعبة.

تقارير عربية
وأبرز أن حقيقة وجود الكثير من قواعد الطائرات من دون طيار الإيرانية التي تتواجد تحت الأرض تقلّص من قدرة إسرائيل على إحباط هجمات باستخدامها.

ولفت الموقع إلى المناورة “المثيرة للانطباع” التي نظمها الإيرانيون أخيراً باستخدام الطائرات غير المأهولة، مشيراً إلى أن طهران حققت في العقد الأخير قفزة كبيرة في كل ما يتعلق بإنتاج الطائرات غير المأهولة.

وأبرز الموقع أن الإيرانيين استفادوا من الاطلاع على التقنيات الأميركية والإسرائيلية المستخدمة في صناعة الطائرات غير المأهولة، والتي تعرفوا عليها من خلال الطائرات غير المأهولة للجيشين الأميركي والإسرائيلي التي قاموا بإسقاطها.

وأشار إلى أن التقدم الكبير الذي حققته إيران في مجال صناعة الطائرات غير المأهولة يعود إلى استثمارها في المجال الأكاديمي من خلال جامعات تقوم بتدريس “العلوم الدقيقة” والكثير من فروع علم الهندسة، مشيراً إلى أن الإيرانيين يستثمرون في إعداد المهندسين لاستيعابهم في صناعة هذه الطائرات.

ولفت إلى أن الهجوم الذي شنّته إيران على منشآت النفط السعودية قبل عامين، باستخدام طائرات غير مأهولة حلقت لمسافة 900 كيلومتر دلّ على التقدم الذي أحرزوه في مجال توظيف هذه الطائرات في العمليات الهجومية.

المصدر/ العربي الجديد

شاهد أيضاً

مصرع جندي إسرائيلي وإصابة آخر بجروح خطيرة في حادث سير

لقي جندي إسرائيلي مصرعه، وأصيب جندي آخر بجروح خطيرة جراء حادث سير في النقب، الأحد. …

%d مدونون معجبون بهذه: