الرئيسية / العالم / عقب التصديق على فوز بايدن.. استقالات في إدارة ترامب وإدانات مسؤولين جمهوريين لاقتحام الكونغرس

عقب التصديق على فوز بايدن.. استقالات في إدارة ترامب وإدانات مسؤولين جمهوريين لاقتحام الكونغرس

أعلن عدد من موظفي البيت الأبيض استقالاتهم من مناصبهم احتجاجا على اقتحام الكونغرس قبل التئامه للتصديق على رئاسة جو بايدن، في حين أدان مسؤولون جمهوريون الاقتحام.

وصدّق الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ على فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأميركية بأغلبية 306 من أصوات المجمع الانتخابي، مقابل 232 لدونالد ترامب.

جدال آخر في الحكومة الاسرائيلية : من سيكون سفير دولة الإمارات؟ …

وثيقة سرية لجيش الاحتلال : عسقلان هدف رئيسي للمقاومة في أي تصعيد

وجاء التصديق بعد أن رفض الكونغرس الطعون في نتائج الانتخابات الرئاسية، التي تقدم بها مشرعون جمهوريون.

واستأنف الكونغرس عملية التصديق على فوز بايدن بعد إنهاء اقتحام مبنى الكابيتول، الذي قام به مؤيدون للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وفي إقرار ضمني بالهزيمة، قال ترامب -في بيان نُشر على حساب نائب كبير موظفي البيت الأبيض للاتصالات على تويتر- إنه يتعهد بانتقال منظم للسلطة في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، رغم ما سماه عدم موافقته على نتيجة الانتخابات.

وأضاف ترامب أن انتقال السلطة يمثل نهاية لأعظم فترة أولى في تاريخ الرئاسة، معتبرا أنها في الوقت نفسه بداية لمعركة من أجل جعل أميركا عظيمة مرة أخرى.

وعصر أمس الأربعاء بتوقيت الولايات المتحدة، اقتحم متظاهرون مؤيدون لترامب مبنى الكابيتول، وعطلوا جلسة المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة، ودارت بينهم وبين قوات الأمن مواجهات، وسادت المكان فوضى انتهت بمقتل 4 أشخاص، واضطر البرلمانيون للاحتماء حتى وصلت تعزيزات أمنية، وتمت استعادة السيطرة على المبنى، بعد نحو 4 ساعات.

واقتحم أنصار ترامب المبنى بعدما شاركوا في مظاهرة قرب البيت الأبيض، دعا إليها الرئيس المنتهية ولايته احتجاجا على هزيمته في الانتخابات، التي ما زال يصر على أنها “سُرقت” منه.

استقالات
واحتجاجا على الاقتحام، أعلن عدد من موظفي ترامب استقالاتهم من مناصبهم، أبرزهم مات بوتينغر نائب مستشار الأمن القومي.

كما أعلنت سارة ماثيوز نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض استقالتها، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تستحق انتقالا سلميا للسلطة.

وذكرت قناة “إيه بي سي” (ABC) أن ريكي نيسيتا سكرتيرة الشؤون الاجتماعية في البيت الأبيض استقالت هي أيضا من منصبها احتجاجا على اقتحام أنصار ترامب مبنى الكابيتول.

كما أعلنت ستيفاني غريشام كبيرة موظفي مكتب السيدة الأولى ميلانيا ترامب استقالتها من منصبها.

وأفادت شبكة “سي إن بي سي” (CNBC) أن المبعوث الأميركي الخاص لأيرلندا الشمالية والقائم السابق بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفيني قدم استقالته من إدارة ترامب، احتجاجا على أعمال العنف في مبنى الكونغرس.

انتقادات الجمهوريين
وفي إطار ردود بعض المسؤولين الجمهوريين على أحداث الكونغرس، قال رودي جولياني محامي الرئيس ترامب إن القضية هي الحصول على تصويت نزيه، وإنهاء تزوير الانتخابات قبل أن يصبح تكتيكا دائما بيد من يستطيع ذلك والحزبِ الديمقراطي الذي يحميه الإعلام، حسب قوله.

وأضاف جولياني -في تغريدات- أن العنف مرفوض ومدان وغير بناء، وأوضح أن مشاركة حركة “أنتيفا” ليست مبررا، وأن ذلك ينافي المبادئ.

وقال جولياني إن العنف في الكونغرس كان مثيرا للخزي وعملا إجراميا، مثل أعمال الشغب والنهب التي حدثت الصيف الماضي، ولم تتم إدانتها بما يكفي من قبل اليسار. وأشار إلى أن هذا العنف مدان بأشد العبارات، وأضاف أن حركته تحترم النظام والقانون والشرطة.

بدوره، أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أن الأحداث التي وقعت في الكونغرس غير مقبولة، وأن الديمقراطية ستنتصر في الولايات المتحدة.

ودعا منوتشين -في كلمة استهل بها لقاءه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة- المجتمع الأميركي إلى الوحدة واحترام العملية الديمقراطية.

وفي هذا السياق، قال السيناتور الجمهوري ماركو روبيو عبر تويتر “لقد اكتملت العملية الانتخابية لعام 2020، وبغض النظر عمّن صوتنا له فقد حان الوقت لطي الصفحة. جو بايدن الآن هو الرئيس الأميركي المنتخب رسميًّا. بارك الله وحمى بلادنا ورئيسنا المقبل”.

أما وزير الصحة أليكس عازار فقال إن وزارته ما زالت ملتزمة بنقل سلمي ومنظم للسلطة خلال الأيام المتبقية، مؤكدا تنظيم أكثر من 300 اجتماع مع فريق بايدن.

وفي مجلس الشيوخ، استهل مايك بنس نائب ترامب جلسة التصديق على بايدن بالتنديد “بأعمال العنف”، التي شهدها مقر الكونغرس، والتعبير عن أسفه لهذا “اليوم المظلم”.

وقال بنس “حتى بعد أعمال العنف والتخريب غير المسبوقة في مبنى الكابيتول هذا، هؤلاء ممثلو الشعب الأميركي المنتخبون يجتمعون مرة أخرى في اليوم نفسه للدفاع عن الدستور”.

ولم يتوان السيناتور الجمهوري ميت رومني عن تحميل ترامب المسؤولية عما جرى. وقال رومني -الذي انتقد ترامب مرارا- “ما حدث اليوم تمرد بتحريض من رئيس الولايات المتحدة”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

شاهد أيضاً

السودان يوقع “إعلان ابراهام ” للسلام واتفاق قرض من أمريكا

أعلنت الخرطوم، أن الحكومة الانتقالية بالسودان، وقعت اليوم الاربعاء، على إعلان “اتفاقيات ابراهيم” للسلام، في …

%d مدونون معجبون بهذه: