الرئيسية / منوعات / كيف عاد مدرس مصري إلى الحياة بعد 7 أشهر من دفن جثته ؟

كيف عاد مدرس مصري إلى الحياة بعد 7 أشهر من دفن جثته ؟

أعلنت النيابة المصرية اليوم السبت، انها قررت صرف المدرس الذي عاد لعائلته بعد تغيبه نحو 7 أشهر، والذي تم دفن جثمان شخص آخر بدلا منه بالخطأ بقرية “كفر الحصر” بمركز الزقازيق.

وتعتبر تلك الواقعة غريبة بعض الشيء، والأغراب من ذلك أن العائلة أقامت مراسم الدفن والعزاء.

واصطحبت قوة من مركز شرطة الزقازيق المدرس واثنين من أشقائه وابن شقيقه للاستماع لأقوالهم بشأن الواقعة.

شاهد: “كمامة ذكية” تترجم لـ 8 لغات ويمكنها الاتصال عن طريق الهاتف

دراسة تؤكد: فحص الدم لا يكشف الإصابة بعدوى كورونا

اكتشاف ثلاثة أعراض جديدة لمرض فيروس كورونا

وتلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، إخطارا، يفيد بتلقي مركز شرطة الزقازيق بلاغا بعودة “محمد. ج” مدرس إلى أسرته بقرية كفر الحصر التابعة لمركز الزقازيق، بعد تغيبه 7 أشهر، ودفن عائلته لجثمان شخص آخر بعد اعتقادهم أن الجثة لذويهم.

وتبين أن المدرس يعاني من أمراض نفسية منذ سنوات عدة، وأنه قبل نحو 7 أشهر تغيب عن المنزل، حيث اعتاد الخروج والعودة بعد عدة أيام، إلا أنه خرج في المرة الأخيرة ومرت فترة طويلة دون أن يعود، ما دفع أسرته للبحث عنه وإبلاغ الشرطة.

وأثناء عمليات البحث تلقت الأسرة إشارة من مستشفى بالإسماعيلية، حيث تم إبلاغهم بالعثور على شخص متوفى تتشابه مواصفاته مع المدرس المتغيب، ونظرا لتحلل الجثة وعدم وضوح معالم الوجه، اعتقد أفراد الأسرة الذين عاينوا الجثة بالمشرحة أنها تعود للمدرس، وبالفعل اصطحبوا الجثة إلى القرية وجرت مراسم الدفن. فيما شاهد أحد شباب القرية المدرس يتجول في شوارع القرية مساء أمس، وتوجه ناحية المقابر بالقرية فاصطحبه وأعاده إلى أسرته.

شاهد أيضاً

الحبس 3 سنوات لفتاة “تيك توك” جديدة في مصر أُدينت بـ”التحريض على الفسق”

قضت محكمة مصرية، اليوم الأربعاء، بالحبس لمدة 3 سنوات على منار سامي، إحدى الفتيات المؤثرات …

%d مدونون معجبون بهذه: