الرئيسية / العالم / بعد فض اعتصام الخرطوم .. إدانة دولية وردود فعل واسعة

بعد فض اعتصام الخرطوم .. إدانة دولية وردود فعل واسعة

اكد قادة الاحتجاج في السودان، أن قوات الأمن تمكنت من فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش وسط الخرطوم، منددين ب”الجريمة والمجزرة” التي راحت ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.
خلو ساحة الاعتصام.. إلا من “جثث الشهداء”
قال تحالف (قوى إعلان الحرية والتغيير) في بيان “قامت قوات الدعم السريع والجيش بفض الاعتصام السلمي، ونؤكد أن منطقة القيادة الآن لا توجد بها إلا الأجساد الطاهرة لشهدائنا الذين لم نستطع حتى الآن إجلاءهم من أرض الاعتصام”.
وحمل بيان إعلان قوى الحرية والتغيير، المجلس العسكري الانتقالي الحاكم حاليا في السودان”المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة”.

السفارة الأمريكية بالخرطوم:
مسؤولية وقف الهجوم على الاعتصام تقع على عاتق المجلس العسكري الانتقالي.
المجلس العسكري الانتقالي لا يمكن أن يقود السودان في المرحلة الانتقالية.
إن هجمات قوات الأمن السودانية ضد المتظاهرين خاطئة، ويجب أن تتوقف وإن المسؤولية تقع على المجلس العسكري.
مصر تطالب بضبط النفس:
طالبت مصر كافة الأطراف السودانية بضبط النفس والعودة للمفاوضات، على خلفية إقدام المجلس العسكري على فض الاعتصام أمام قيادة الجيش بالقوة.
وقالت الخارجية المصرية، في بيان: نتابع ببالغ الاهتمام تطورات الأوضاع على الساحة السودانية والأحداث الأخيرة وتداعياتها.
حثت كافة الأطراف السودانية على أهمية الالتزام بالهدوء وضبط النفس والعودة إلى مائدة المفاوضات والحوار بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني.
أكدت على الدعم الكامل للسودان في هذا “الظرف الدقيق من تاريخه ومساندتها الكاملة للجهود الرامية لتحقيق مستقبل أفضل لأبناء الشعب السوداني يقوم على الاستقرار والتنمية”.
الاتحاد الأوربي يحث على الهدوء ويدعو إلى تحول ديمقراطي:
من جانبه دعا الاتحاد الأوربي، قيادات الجيش السوداني للسماح بالاحتجاج السلمي وحث على انتقال السلطة سريعا لقوى مدنية.
متحدثة باسم الاتحاد في إفادة دورية للصحفيين: “نتابع تطورات الوضع عن كثب بما في ذلك هجمات اليوم على المحتجين المدنيين وندعو المجلس العسكري الانتقالي للعمل بشكل مسؤول واحترام حق الناس في التعبير عن قلقهم”.
المتحدثة: “أي قرار بتكثيف استخدام القوة لن يكون من شأنه سوى إخراج العملية السياسية عن مسارها… أولوية الاتحاد الأوربي ما زالت هي نقل السلطة سريعا إلى سلطة مدنية”.

تنديد بريطاني:
حمّل وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هانت، المجلس العسكري في السودان، مسؤولية فض الاعتصام بالعاصمة الخرطوم، مشددا في تغريدة عبر تويتر، على أن المجتمع الدولي سيحاسبه على ذلك.
دان وزير الخارجية البريطاني، هجوم قوى الأمن السودانية على المعتصمين أمام مقر قيادة الجيش الذي أدى لمقتل وإصابة العشرات.
وزير الخارجية البريطاني، أوضح أن الهجوم على المتظاهرين في الخرطوم لن يؤدي إلا إلى مزيد من العنف.
من جاب آخر اعتبر نائب المتحدث باسم الخارجية الألمانية كريستوفر بيرغر، خلال مؤتمر صحفي، العنف ضد المعتصمين في الخرطوم غير مبرر ويجب وقفه على الفور.
إدانة ألمانية:
دانت ألمانيا استخدام قوات الأمن السودانية القوة المفرطة ضد المعتصمين في العاصمة الخرطوم، داعية إلى وقف فوري للعنف.
نائب المتحدث باسم الخارجية الألمانية، كريستوفر بيرغر، خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة برلين: ” لا يمكن أن يكون هناك أي تبرير لهذا العنف، ويجب وقفه على الفور.
المتحدث: اعتبر أن حملة القمع العنيفة على مقر الاعتصام تهدد بشكل خطير عملية الانتقال إلى حكومة بقيادة مدنية، ودعا المتحدث الألماني جميع الجهات الفاعلة (في السودان) إلى الامتناع عن أي خطوات تصعيدية، والعودة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر الجزيرة مباشر وكالات

شاهد أيضاً

البروفيسور عوزي رابي : “ما رأيناه بالأمس كان يجب على إسرائيل أن تفعله أولاً”

ترجمة: أمين خلف الله 103FM علق البروفيسور عوزي رابي، رئيس مركز ديان لدراسة الشرق الأوسط …

%d مدونون معجبون بهذه: