الرئيسية / شئون إسرائيلية / عناق الدب بين حماس واسرائيل

عناق الدب بين حماس واسرائيل

قال مراسل صحيفة يدعوت احرنوت العبرية  رون بن يشاي بهدف وخز “إسرائيل” لتسريع تطبيق تفاهمات التهدئة، استأنفت حماس أمس إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة على مستوطنات غلاف غزة، وفي الليل سمع انفجارات مرة أخرى بالقرب من السياج، وألقيت عليها عبوات ناسفة، بهدف مضايقة المستوطنين في الكيبوتسات المجاورة للسياج.

ثم كان الرد سريع، وهاجم الجيش منشأة عسكرية تابعة لحماس في شمال قطاع غزة، هذا على الرغم من حقيقة أن “إسرائيل” لديها مصلحة واضحة في تجنب التصعيد، بسبب قرب يوم الذكرى ويوم “”ما يسمي استقلال إسرائيل””، ومسابقة الأغنية الأوروبية وجهود تشكيل الائتلاف والحكومة – كل هذه الأمور يجب أن تنفذ دون تدخل من الخارج مما قد يجبر السياح على الفرار.

هذا هو السبب في أن الجيش الإسرائيلي امتنع في وقت سابق من هذا الأسبوع عن الرد على إطلاق صاروخ من غزة سقط قبالة سواحل أسدود ولحسن الحظ سقط في البحر، ولكن يبدو أن حماس بدأت في المضايقة الليلة الماضية، وبالتالي قوبلت الإشارة العنيفة بإشارة عنيفة من “إسرائيل” قصف فيها الجيش منشأة عسكرية لحركة حماس وذلك يعد رصيدا عسكريا آخر فقدته حماس.

يمكن افتراض أن هذه الجولة المصغرة الحالية انتهت، ومن الواضح تمامًا أن كلا الجانبين “أي حماس وإسرائيل” مهتمون حاليا بالهدوء، لكن هذه الجولة المصغرة توضح مدى هشاشة الوضع، وهذا على الرغم من أن حماس و”إسرائيل” لا تريدان تصعيدًا، لكن بدون سابق إنذار قد نجد أنفسنا في معركة كبرى يدخل فيها الجيش الإسرائيلي إلى قطاع غزة.

 

شاهد أيضاً

تختمر في الليكود: جدعون ساعر بدلاً من يوآف غالانت

ترجمة: أمين خلف الله  معاريف/  آنا براسكي اجتماع المجلس الوزاري السياسي الأمني/ الكابينت، الذي تم …

%d مدونون معجبون بهذه: