الرئيسية / الشأن الفلسطيني / اخر الاخبار / حملة المقاطعة ترفض زيارة المنتخب السعودي لرام الله

حملة المقاطعة ترفض زيارة المنتخب السعودي لرام الله

استنكرت حملة المقاطعة- فلسطين نية المنتخب السعودي زيارة مدينة رام الله منتصف الشهر الجاري، للقاء المنتخب الفلسطيني ضمن تصفيات آسيا لكأس العالم لكرة القدم 2022، معتبرة إياها خطوة كبيرة للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وأكدت الحملة في بيانها الصادر اليوم الثلاثاء الموافق 8 أكتوبر 2019، أن التطبيع جريمة لا تغتفر ومحاولة يائسة لتزوير وعي الأمة، مشددة أن شعبنا لن يغفر ولن يسامح كل من يطبع مع الكيان الصهيوني على حساب حقوقنا الثابتة وقضيتنا العادلة. وأكدت الحملة ما ذكرته مرات عديدة في بيانات سابقة أن هذا السلوك التطبيعي مع هذا الكيان العنصري لا يخدم الا تبييض صورة الإحتلال وتعزيز شرعيته دوليا في الوقت الذي يقترف فيه أبشع الجرائم بحق شعبنا وخاصة الرياضة والرياضيين، فقاموا بقتل الرياضيين وإعتقالهم ومنعهم من السفر، وتدمير العديد من المنشئات الرياضية في كافة أرجاء الوطن.

وجددت الحملة دعوتها إلى الأمة لمواصلة رفض الكيان الصهيوني وعدم الاعتراف بشرعيته والتطبيع معه من أجل مصالح متوهمة على حساب الشعب الفلسطيني وآلامه وحقوقه، ونطالب السلطات السعودية بالتراجع عن هذه الخطوة ، واستبدالها بمزيد من الدعم لشعبنا وقضيته العادلة وفِي مقدمة ذلك القطاع الرياضي.

كما ثمنت الحملة مواقف الشعوب الرافضة للتطبيع، وندعوها إلى التمسك بهذا الموقف الوطني الشريف والضغط على الحكومات التي تحاول إقامة علاقات مع الاحتلال من بوابة التطبيع.

شاهد أيضاً

“المنظمات الأهلية” تحذر من تداعيات تجميد السلطة حساباتها البنكية بغزة

أعربت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عن بالغ قلقها تجاه استمرار الحكومة الفلسطينية في رام الله، …

%d مدونون معجبون بهذه: