الرئيسية / رياضة / 13 مدربًا في حقبة أبراموفيتش .. ماذا قدموا مع تشيلسي؟

13 مدربًا في حقبة أبراموفيتش .. ماذا قدموا مع تشيلسي؟

أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي عن رحيل مدربه ماوريسيو ساري، ليعود مرة أخرى إلى بلده، إيطاليا لتولي تدريب فريق نادي يوفنتوس بعقد يمتد حتى عام 2022 بعد رحيل المدرب ماسيمليانو أليجري.

ويعتبر ماوريسيو ساري هو المدرب رقم 13 في حقبة مالك نادي تشيلسي الحالي، وهو الملياردير ورجل الأعمال الروسي، رومان أبراموفيتش الذي يملك النادي اللندني منذ عام 2003 وحتى وقتنا هذا.

وتزداد الإشاعات عن رغبة أبراموفيتش في بيع نادي تشيلسي بسبب المشاكل السياسية بين المملكة المتحدة وروسيا مما يمنع دخول مالك النادي إلى الأراضي الإنجليزية.

وبرحيل ساري يكون إلى يوفنتوس فإن نادي تشيلسي يكون قد مر عليه 13 مدربًا بخمسة عشر بطولة كبيرة، بداية من المدرب كلاوديو رانييري مرورًا بجوزيه مورينيو وأنتونيو كونتي ختامًا بماوريسيو ساري.


كلاوديو رانييري 2000-2004:

المدرب الإيطالي الذي حقق معجزة الدوري الإنجليزي بالفوز باللقب مع نادي ليستر سيتي هو من بدأ ثورة نادي تشيلسي الإنجليزي مع المالك الحالي أبراموفيتش، وقد تسبب في الكثير من الأمور جعلت بعد ذلك الأمور تتغير في البلوز.

بداية الأمر عندما جاء إلى تشيلسي في عام 2000 وتحول معه الفريق تدريجيًا من فريق متوسط في إنجلترا إلى فريق يتنافس على المربع الذهبي وهو السبب الرئيسي في التعاقد مع فرانك لامبارد أسطورة الفريق قادماً من نادي وست هام، وقام بتصعيد النجم جون تيري، القائد الأسطوري للنادي الإنجليزي.

جوزيه مورينيو 2004-2007:

المدرب البرتغالي “سبيشيال وان” جاء إلى البلوز بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا مع نادي بورتو البرتغالي في عام 2004، ليتولى مسؤولية تدريب نادي تشيلسي.

وبدأ تشيلسي مع المدرب جوزيه مورينيو في بداية مرحلة صرف الأموال الغير اعتديادية في ذلك التوقيت على الأندية الإنجليزية ليشتري الكثير من النجوم منها دروجبا وإيسيان وكارفاليو وتشيك وباولو فيريرا ونونو فالينتي.

وقد حقق في 3 مواسم العديد من البطولات وكانت بداية عصر الألقاب على يد المدرب البرتغالي الذي حقق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لمرتين متتاليتين وكأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين مرتين وكأس الإتحاد الإنجليزي في مناسبة واحدة ليرحل في عام 2007 بصفة ودية بسبب وجود مشاكل داخل الفريق الذي تراجع مستواه.

أفرام جرانت 2007- 2008:

جاء المدرب الصهيوني إلى نادي تشيلسي في صيف عام 2007 وهو صديق شخصي لرئيس النادي، أبراموفيتش، ليدرب الفريق لمدة موسم واحد فقط، ينهي فيه الدوري في المركز الثاني ويصل إلى نهائي دوري أبطال اوروبا ويخسر البطولة ضد مانشستر يونايتد بركلات الترجيح وهو يملك أفضل نسبة فوز في كل المدربين الذين جاءوا في حقبة المالك الروسي.

لويس فيلبي سكولاري 2008-2009:

لم تكن فترة سكولاري بالناجحة في حقبة أبراموفيتش حيث جاء المدرب البرازيلي الفائز بكأس العالم لعام 2002 مع منتخب بلاده بأمال كبيرة كأول مدرب في تاريخ البريميرلييج يتولى مسؤولية فريق وهو يملك كمدرب لقب كأس العالم، لكنه احبط مشجي النادي الإنجليزي كثيرًا ورحل في فبراير من عام 2009 بدون شئ يذكر.

جوس هيدينك من فبراير 2009 حتى نهاية الموسم:

جاء المدرب جوس هيدينك، المدير الفني الهولندي المخضرم كمدرب مؤقت للبلوز وانقاذ ما يمكن انقاذه في النادي الإنجليزي بعد رحيل سكولاري، وقد خسر مباراة واحدة فقط في تلك الفترة وحقق لقب كأس الإتحاد الإنجليزي ولكن هذا لم يكن كافيًا لكي يبقى المدرب على رأس مسؤولية البلوز.

كارلو أنشيلوتي 2009- 2011:

كانت فترة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مميزة للغاية مع نادي تشيلسي حيث كان حقق الفريق للمرة الأولى ثنائية الفوز بلقبي الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الإتحاد الإنجليزي في نفس الموسم وذلك في موسم 2009-2010، محققًا لقب البريميرلييج بتسجيل 100 هدف وهو أول فريق يسجل هذا الرقم في تاريخ النسخة الجديدة من البطولة.

أندريه فياش بواش من يونيو 2011 وحتى مارس 2012:

جاء المدرب البرتغالي بأمال كبيرة جدًا لنادي تشيلسي واعتبره الكثيرون وقتها بأنه خليفة المدرب جوزيه مورينيو في الملاعب لإتباعه نفس الأسلوب الدفاعي المميز مع أداء هجومي متزن وتألق قبلها كمدرب مع نادي بورتو كذلك ولكنه اقيل بعد الخسارة من نابولي في ذهاب دور ال16 من دوري أبطال أوروبا.

روبيرتو دي ماتيو من مارس 2012 وحتى نوفمبر 2012:

جاء المدرب الإيطالي بشكل مؤقت كونه لاعبًا سابقًا في نادي تشيلسي ومدربًا مساعدًا لبواش ولكنه حقق لقب تاريخي لن ينساه أي مشجع لنادي تشيلسي وهو الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في هذ العام على حساب فريق بايرن ميونخ في النهائي الذي اقيم في ملعب “اليانز ارينا” الخاص بالنادي البافاري بعد الفوز بركلات الترجيح.

رافا بينيتيز من نوفمبر 2012 حتى مايو 2013:

جاء المدرب الإسباني بمثابة المنقذ بالرغم من خسارة بطولة كأس العالم للأندية نظرًا وأنه تولى مسؤولية تدريب الفريق قبل البطولة بأيام قليلة، ولكنه حقق في نهاية الموسم، لقب الدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخ النادي الإنجليزي وذلك في عام 2013 وينهي الدوري في المركز الثالث.

جوزيه مورينيو من يونيو 2013 حتى ديسمبر 2015:

عاد من جديد جوزيه مورينيو إلى بيته بعد أن رحل في عام 2007 إلى ناديي إنتر الإيطالي وريال مدريد الإسباني ليحقق فور عودته لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثالثة في تاريخه والرابعة في تاريخ تشيلسي بالإضافة إلى تحقيق لقب كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين.

ولكن بعد النجاح الكبير في الموسم الثاني وهو موسم 2014-2015، يبدأ بداية كارثية في الموسم الثالث ليتراجع الفريق إلى المراكز المتنافسة على الهبوط ليرحل دون رجعة حتى الآن ويتهم اللاعبين بخيانة عمله.

جوس هيدينك من ديسمبر 2015 حتى مايو 2016:

مرة أخرى يعود جوس هيدينك المدرب الهولندي بشكل مؤقت للفريق الإنجليزي، ليحاول انقاذ الفريق المنهار لينهي الموسم في المركز العاشر ويرحل بنهاية الموسم.

أنتونيو كونتي من يونيو 2016 حتى يوليو 2018:

المدرب الإيطالي المميز مع نادي يوفنتوس في ذلك التوقيت يأتي إلى نادي تشيلسي بفكر دفاعي مميز ومُرتب ليحقق لقب الدوري الإنجليزي في موسم 2016-2017، وفي الموسم الثاني له حقق المركز الخامس ولكنه فاز بلقب كأس الإتحاد الإنجليزي ليرحل بعد مشاكل مع الإدارة وبعض اللاعبين.

ماوريسيو ساري من يوليو 2018 حتى يونيو 2019:

في مفاجأة من العيار الثقيل يأتي ماوريسيو ساري مدرب نابولي السابق والمعروف بالكرة الهجومية وهو عكس تفكير إدارة تشيلسي ليتولى مسؤولية الفريق لمدة موسم أنهى فيه الدوري في المركز الثالث وحقق لقب الدوري الأوروبي للمرة الثانية في تاريخ النادي الإنجليزي، ليعود إلى إيطاليا ويدرب نادي يوفنتوس.

ولا نعلم حتى الآن من يكون المدرب رقم 14 ولكن كافة التقارير الإنجليز تقول إن المدرب الإنجليزي وأسطورة نادي تشيلسي، فرانك لامبارد قد يكون مدرب البلوز الجديد خلفا لساري بعد أن قضى موسمًا مميزًا مع فريق ديربي كاونتي في الدرجة الأولى الإنجليزية.

المصدر/ وكالات

شاهد أيضاً

تعرف علي حكم نهائي كأس الأمم الافريقية 2019 .. وحكم تحديد الثالث

قررت لجنة الحكام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، تعيين الحكم الجنوب إفريقي (فيكتور جوميز) لإدارة نهائي …

%d مدونون معجبون بهذه: